مقابلة-بوديستا: كلينتون ستظهر اختلافها عن أوباما إذا ترشحت للرئاسة

Wed Jan 7, 2015 9:54pm GMT
 

من جيف ماسون

واشنطن (رويترز) - قال جون بوديستا أحد مستشاري الرئيس باراك أوباما والرئيس المحتمل لحملة وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون إن كلينتون ستظهر اختلافها عن أوباما إذا ترشحت لانتخابات الرئاسة القادمة وأن الرئيس الأمريكي يتوقع ذلك.

وأضاف بوديستا كبير الموظفين السابق بالبيت الأبيض في عهد الرئيس الأسبق بيل كلينتون أنه سيترك منصبه الحالي كمستشار لأوباما الشهر القادم.

وأبلغ بوديستا رويترز في مقابلة "أتجه على الأرجح إلى مغادرة (البيت الأبيض) أوائل فبراير.. بعد ذلك سوف أفكر مليا فيما أفعل في الحياة."

وسوف يعتمد ذلك إلى حد كبير على ما إذا كانت كلينتون السيدة الأولى السابقة ستقرر خوض سباق الرئاسة مرة أخرى كما هو متوقع. وأثير مرارا إسم بوديستا كمدير محتمل لحملتها الانتخابية.

وقال بوديستا "قلت لها إذا قررت خوض السباق فسوف أفعل كل شيء لمساعدتها" مشيرا إلى أن الأمر يعود إليها فيما إذا كانت ستختاره مديرا للحملة.

وأضاف ضاحكا "بدأت بالذهاب من منزل إلى منزل في ايوا عام 1967 . ربما سأعود وافعل ذلك مجددا."

وسوف تكون ولاية أيوا أول ولاية أمريكية تجرى بها الانتخابات التمهيدية في سباق الرئاسة القادمة. وحلت كلينتون في المركز الثالث بانتخابات الولاية للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي عام 2008 خلف أوباما والسناتور السابق جون إدواردز في هزيمة اعتبرت بداية النهاية لحملتها الانتخابية.

وقال بوديستا "أنا واثق أنه سيكون لديها بعض وجهات النظر المختلفة عن الرئيس. الرئيس يدرك ذلك ويعتقد ذلك."   يتبع

 
وزيرة الخارجية الامريكية السابقة هيلاري كلينتون في واشنطن يوم 3 ديسمبر كانون الاول 2014. تصوير: كفين لامارك - رويترز