9 كانون الثاني يناير 2015 / 09:38 / بعد 3 أعوام

الصين تعاقب 17 مسؤولا على خلفية هجمات شينجيانغ

بكين (رويترز) - قالت وسائل الإعلام الصينية الرسمية يوم الجمعة إن السلطات عاقبت 17 مسؤولا في إقليم شينجيانغ جراء الثغرات الأمنية التي ارتكبت خلال التفجيرات الدموية وأعمال الشغب التي وقعت في سبتمبر أيلول الماضي.

وتأتي هذه الإجراءات العقابية في الوقت الذي أعلن فيه مسؤول الحزب الشيوعي الحاكم في الاقليم الواقع في غرب الصين إن المعركة على الإرهاب دخلت مرحلة أكثر حدة.

وقتل العشرات على مقربة من مقاطعة لونتاي في شينجيانغ في عمليات الشغب التي تلت انفجارات قتلت ستة أشخاص مما أسفر عن تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية في ذلك الوقت إن الشرطة أطلقت النار على 40 مشاركا في أعمال الشغب كان عدد منهم يسعى لتنفيذ تفجيرات انتحارية.

وتنحي الحكومة باللائمة في أعمال العنف على انفصاليين ينتمون لاقلية الويغور العرقية التي تتهمهم بالسعي لإقامة دولة مستقلة تحمل اسم تركستان الشرقية.

وأورد موقع إخباري تديره لجنة الحزب الشيوعي في شينجيانغ في وقت متأخر من أمس الخميس أن اللجنة أصدرت إجراءات ”تأديبية حكومية وحزبية“ بحق 17 مسؤولا بعد تحقيق في أحداث 21 سبتمبر أيلول نتيجة للثغرات المتعلقة بالأمن والمسؤوليات العامة.

وقال تشانغ تشون شيان وهو مسؤول الحزب الشيوعي في شينجيانغ في اجتماع يوم الأربعاء إن الوضع الأمني في المنطقة ”لا يزال قاتما للغاية.“

وأضاف تشانغ ”المعركة ضد الإرهاب في شينجيانغ دخلت مرحلة أكثر تعقيدا وأكثر حدة من ذي قبل.“

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below