9 كانون الثاني يناير 2015 / 12:57 / بعد 3 أعوام

الشرطة: المسلح الذي قتل الشرطية في باريس من نفس خلية الأخوين كواشي

باريس (رويترز) - صرح مصدر بالشرطة الفرنسية لرويترز بأن الرجل الذي يشتبه بأنه قتل شرطية في إحدى ضواحي باريس الجنوبية يوم الخميس قبل أن يلوذ بالفرار كان عضوا في نفس الخلية الجهادية التي كان ينتمي إليها الأخوان كواشي المشتبه بهما في الهجوم على صحيفة شارلي إبدو.

وقال المصدر يوم الجمعة إن المهاجم الذي يعتقد أنه وراء إطلاق النار في ضاحية مونتروج كان يعرف الأخوين شريف وسعيد كواشي اللذين يشتبه بقتلهما عشرة صحفيين وشرطيين في الهجوم على شارلي إبدو يوم الأربعاء.

وكان الرجل الذي أطلق النار في مونتروج يرتدي سترة واقية من الرصاص ويحمل بندقية ومسدسا وفر في سيارة رينو كليو.

وصرح المصدر بأن سلطات مكافحة الإرهاب اعتقلت شخصين في إطار التحقيقات.

وقال إن الثلاثة كانوا أعضاء في نفس الخلية الجهادية بباريس التي أرسلت قبل عشر سنوات متطوعين فرنسيين إلى العراق لمحاربة القوات الأمريكية.

وسجن شريف كواشي 18 شهرا لدوره في الخلية.

وفي عام 2010 صدر حكم على المشتبه به في مونتروج لدوره في محاولة فاشلة لتهريب إسماعيل علي بلقاسم مدبر هجوم وقع عام 1995 على شبكة المواصلات في باريس وتسبب في سقوط ثمانية قتلى و120 مصابا.

وورد أيضا اسم شريف كواشي في محاولة الهروب هذه لكن قضيته أسقطت في النهاية.

وقالت السلطات إن الأخوين كواشي محاصران الآن في ورشة للطباعة في بلدة دامارتان جويل الشمالية ويحتجزان رهينة.

إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below