9 كانون الثاني يناير 2015 / 18:28 / بعد 3 أعوام

الحكم على الإمام المتشدد أبو حمزة المصري بالسجن مدى الحياة في أمريكا

صورة من أرشيف رويترز للإمام المتشدد أبو حمزة المصري.

نيويورك (رويترز) - قضت محكمة أمريكية اليوم الجمعة بالسجن مدى الحياة على الإمام المتشدد أبو حمزة المصري بعد ثمانية أشهر من إدانته في اتهامات إتحادية بالإرهاب في نيويورك.

وأصدرت القاضية بالمحكمة الجزئية كاثرين فوريست في مانهاتن الحكم على أبو حمزة الذي خلص المحلفون الى انه مذنب في اتهامات بتوفير هاتف يعمل عبر الأقمار الصناعية وتقديم النصح والمشورة لمتشددين يمنيين خطفوا سائحين غربيين عام 1998 وهو ما أدى الى مقتل أربعة رهائن.

كما أدين بارسال اثنين من أتباعه إلى أوريجون لإقامة معسكر تدريب للمتشددين وارسال أحد أنصاره إلى افغانستان لمساعدة القاعدة وطالبان ضد الولايات المتحدة.

وقالت فوريست ”لم تعبر عن التعاطف او الندم“ مضيفة أن الحكم بالسجن المؤبد وحده هو الذي سيضمن ألا يحرض على العنف ضد الأبرياء مجددا ابدا.

وقال المدعي الاتحادي ادوارد كيم للقاضية قبل صدور الحكم ”أبو حمزة لم يدن بسبب كلماته.“ وأضاف ”جرائمه امتدت في أنحاء العالم من اليمن الى أفغانستان الى الولايات المتحدة.“

واشتهر أبو حمزة (56 عاما) بخطبه النارية العدائية بمسجد فنسبري بارك في لندن والتي قالت السلطات الامريكية والبريطانية انها ساعدت في الهام جيل من المتشددين كان بينهم ريتشارد ريد الذي كان سيفجر طائرة ركاب بوضع متفجرات في حذائه.

وقال أبو حمزة للقاضية قبل النطق بالحكم ”مازلت متمسكا بأنني بريء.“

وطلب محامو الدفاع من القاضية أن تأمر بإيداع ابو حمزة في منشأة طبية بدلا من السجن حيث قد لا تتوفر الظروف المناسبة للتعامل مع إعاقته.

وقالت فوريست إنها ستترك لمسؤولي السجون قرار تحديد الى أين سيرسل.

وطلب محامو الدفاع ان يكون الحكم على أبو حمزة مخففا عن السجن مدى الحياة.

وقالوا ايضا ان أي حكم يجب ان يأخذ في الاعتبار حاجة موكلهم المبتور اليدين لرعاية طبية متخصصة.

وأدلى أبو حمزة واسمه الحقيقي مصطفى كامل مصطفى بأقواله دفاعا عن نفسه في المحاكمة. ونفى إرسال أحد الى أوريجون أو أفغانستان وقال إنه كان وسيطا في حادث الخطف في اليمن سعيا لحل سلمي.

وقال أيضا للمرة الاولى إنه فقد يديه في انفجار عارض في باكستان أثناء عمله منذ عقدين كمهندس وهو ما يتناقض مع العديد من التقارير التي ذكرت انه فقد أطرافه أثناء قتال السوفيت في افغانستان في الثمانينات من القرن الماضي.

وأمضى ابو حمزة ثماني سنوات في السجن في بريطانيا فيما يتعلق بالتحريض على العنف قبل ترحيله في عام 2012 الى الولايات المتحدة.

اعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below