تركيا تخلي منطقة عشوائية في العاصمة من اللاجئين السوريين

Fri Jan 9, 2015 7:21pm GMT
 

من جوني هوج وداشا افاناسيفا

أنقرة (رويترز) - قال شهود عيان إن السلطات التركية ألقت القبض على أكثر من 300 لاجيء سوري في أنقرة يوم الجمعة وهدمت أماكن الإيواء المؤقتة التي يقيمون فيها فيما وصفتها السلطات بأنها عملية لنقل الاسر المعرضة للخطر الى مخيمات مع انخفاض درجات الحرارة في فصل الشتاء.

وقال دوجان إسكينات المتحدث باسم وكالة ادارة الكوارث لرويترز ان تركيا نقلت 3000 لاجيء على مستوى البلاد الى مخيم أقيم خصيصا في مدينة غازي عنتاب بجنوب شرق تركيا لكنه لم يذكر متى تم ذلك. وقال ان الهدف هو ضمان الا يظل خارج المخيمات سوى من يستطيعون إعالة أنفسهم.

وتقول وكالة إدارة الكوارث إن تركيا تستضيف 1.7 مليون لاجيء سوري منهم 230 ألفا في المخيمات يتمتعون بإمكانية دخول المدارس والذهاب الى المتاجر ودور السينما.

وقال سكان إنه في الفجر بعد إبلاغ الاسر المتضررة قامت شرطة مكافحة الشغب بازالة الخيام في منطقة الحاج بيرم وهي من المناطق الفقيرة في العاصمة وارسلت 308 من المقيمين فيها أكثر من نصفهم من الاطفال الى مخيم.

وقال رجل سوري يحمل عدة حقائب إن الشرطة سمحت له بالبقاء لتحميل سيارته لكنه ليس لديه فكرة الان عن مكان زوجته وأطفاله. وقال الرجل الذي اكتفى بذكر اسم عبد الله "لا أعرف اسم المخيم الذي أرسلوا اليه."

وقال كثير من السكان إنهم سعداء لمغادرة السوريين للمكان وإن كانوا عبروا عن انزعاج من الطريقة التي تم بها ذلك.

وقال سليمان البالغ من العمر 60 عاما "أريد ان يعود السوريون الى بلادهم لكن هذا النوع من الاجلاء ليس جيدا. كان مثل عملية ارهابية."

وأثارت العواصف الثلجية في الشرق الاوسط هذا الاسبوع قلق اللاجئين السوريين وان كان اسكينات قال إنه تم اتخاذ اجراءات احترازية اضافية لحماية الموجودين في المخيمات التركية.   يتبع

 
أسرة سورية تغادر منزلا في منطقة بالعاصمة التركية أنقرة يوم الجمعة. تصوير: اوميت بكطاش - رويترز.