10 كانون الثاني يناير 2015 / 13:57 / منذ 3 أعوام

مقتل 16 على الأقل في تفجير انتحاري نفذته طفلة بشمال شرق نيجيريا

موقع انفجار في كانو بنيجيريا يوم 28 نوفمبر تشرين الثاني 2014 - رويترز

مايدوجوري/كادونا (نيجيريا) (رويترز) - قالت مصادر أمنية إن قنبلة ثبتت على جسد طفلة عمرها حوالي عشر سنوات انفجرت يوم السبت في سوق مزدحمة بمدينة مايدوجوري بشمال شرق نيجيريا أوقع 16 قتيلا على الأقل وأصاب أكثر من 20 شخصا.

وقال مصدر بالشرطة ”المتفجرات وضعت حول جسد الطفلة وأن عمرها لا يزيد عن عشر سنوات على ما يبدو.“

وكثيرا ما وقعت انفجارات في مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو حيث تمثل المنطقة معقلا لجماعة بوكو حرام المتشددة التي تسعى لإحياء الخلافة الإسلامية في كبرى الدول الافريقية سكانا.

وقال مصدر أمني نيجيري إن الانفجار وقع الساعة الثانية عشرة والربع ظهرا بالتوقيت المحلي (1115 بتوقيت جرينتش). وقال عضو قوة الطوارىء المدنية المشتركة زكريا محمد لرويترز إن هناك 16 جثة على الأقل لضحايا الانفجار وصلت المستشفى حتى بعد الظهر.

وأضاف ”الآن هناك 27 مصابا في مستشفى بورنو الطبي بينما نقل مصابون آخرون إلى مستشفيات أخرى.“

وبورنو ويوبي وأداماوا وهي الولايات الواقعة في شمال شرق نيجيريا هي الأكثر تأثرا بتمرد بوكو حرام المستمر منذ خمس سنوات.

وقتل أكثر من عشرة آلاف شخص في الهجمات العام الماضي.

وقال مراسل لرويترز وشهود عيان في مدينة داماتورو عاصمة ولاية يوبي وهي المدينة التي تبعد نحو 130 كيلومترا تمكن الجيش مساء الجمعة من صد هجوم للإسلاميين المتشددين.

وقال مراسل رويترز إنه رأى عددا من المباني المحترقة عن آخرها في العنف بينها مقر قيادة شرطة المنطقة ومسجد في سوق أباتشا بالإضافة إلى عدة متاجر.

وقال الميجر كريس أولوكولادي المتحدث العسكري إن خمسة جنود أصيبوا وهم يدافعون عن المدينة.

ولم يتسن معرفة عدد القتلى المدنيين.

وهوجمت داماتورو آخر مرة قبل ذلك في أوائل ديسمبر كانون الأول ولم يتراجع المهاجمون إلا تحت قصف جوي.

وقال أولوكولادي إن الجيش سيعيد تنظيم صفوفه قبل أن يبدأ محاولة لاستعادة بلدة باجا في ولاية بورنو التي تعرضت لهجومين من جماعة بوكو حرام مرتين في الأسبوع الماضي. واستولى المتمردون كذلك على قاعدة عسكرية قريبة على أطراف بحيرة تشاد.

وأضاف أن 14 جنديا قتلوا في الهجوم الأول في مطلع الأسبوع الماضي. وقالت الحكومة يوم الجمعة إنها قامت بتحرك بري مدعوم بضربات جوية لاستعادة المنطقة.

وقال مفتش شرطة ولاية يوبي إن قنبلة انفجرت بعد ظهر يوم السبت داخل مركز الشرطة الرئيسي في بلدة بوتيسكوم في الولاية بعد القبض على شخص وإحضاره إلى مركز الشرطة في سيارته.

وقال ماركوس دانلادي لرويترز ”أخذنا المشتبه به إلى المركز والسيارة انفجرت وقتلت واحدا من رجالي وسائق. ولم يقتل المشتبه به... ما زال محتجزا لدينا.“

وكان السكان الذين شاهدوا الواقعة في وقت سابق قالوا إن انتحاريين فجرا نفسيهما يوم السبت داخل مركز الشرطة الرئيسي.

ويعتبر تمرد بوكو حرام أخطر تهديد أمني للدولة التي يقطنها 170 مليون نسمة كما يمثل صداعا دائما للرئيس جودلاك جوناثان قبل الانتخابات التي ستجرى يوم 14 فبراير شباط.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below