12 كانون الثاني يناير 2015 / 09:14 / منذ 3 أعوام

تركيا: الشريكة في هجمات باريس دخلت سوريا في 8 يناير

صورة ارشيفية لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو. رويترز

اسطنبول (رويترز) - قال مسؤولون أتراك يوم الاثنين إن المرأة التي يشتبه في انها شريكة للإسلاميين المتشددين الذين نفذوا هجمات في باريس كانت في تركيا قبل خمسة أيام من أعمال العنف وعبرت إلى سوريا في الثامن من يناير كانون الثاني.

‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬وأطلقت السلطات الفرنسية عملية بحث عن حياة بومدين (26 عاما) بعد أن قتلت الشرطة شريكها أميدي كوليبالي اثر اقتحامها متجرا لبيع الأطعمة اليهودية لتحرير رهائن يحتجزهم في الداخل. ووصفت الشرطة بومدين بأنها خطيرة ومسلحة.

ونقل الموقع العربي الالكتروني لوكالة أنباء الأناضول عن وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو قوله في مقابلة إن بومدين وصلت إلى اسطنبول قادمة من مدريد في الثاني من يناير كانون الثاني. ولم تتلق تركيا اي طلب من باريس بمنع دخولها.

وأضاف ”توجد صورة (لها) في المطار. بعد ذلك أقامت مع شخص اخر في فندق وعبرت إلى سوريا في الثامن من يناير. نستطيع قول ذلك بناء على تسجيلات هاتفية.“

وتشير هذه التواريخ إلى أن بومدين وصلت إلى تركيا قبل وقوع أعمال العنف في باريس وغادرتها إلى سوريا بينما كان المهاجمون مختبئين من الشرطة.

وكان كوليبالي أعلن أنه يقوم بهذا الهجوم تحت راية تنظيم الدولة الإسلامية.

وقتل 17 شخصا بينهم صحفيون ورجال شرطة في أعمال عنف على مدى ثلاثة أيام بدأت باقتحام صحيفة شارلي إبدو الساخرة يوم الأربعاء السابع من يناير كانون الثاني وانتهت باحتجاز رهائن في متجر لبيع الأطعمة اليهودية يوم الجمعة حيث قتل أربعة رهائن.

وقتل ثلاثة مسلحين وحدث التباس في البداية بشأن وجود بومدين في المتجر حين داهمته الشرطة وانها هربت.

*المشتبه بها في مطار اسطنبول

وأظهرت لقطة مصورة لكاميرات الأمن نشرت على موقع هابر ترك الاخباري امرأة حددت هويتها بانها بومدين تسير برفقة رجل إلى مكتب الجوازات في مطار صبيحة كوكجن في اسطنبول بعد قدومها من مدريد.

وكانت المرأة ترتدي ثوبا طويلا ومعطفا وتغطي رأسها بوشاح أبيض. وكان شعر رفيقها على هيئة ذيل حصان قصير. وشوهدت وهي تتحدث لفترة وجيزة مع أحد ضباط الهجرة الأتراك ثم انتهت اللقطة التي لم يتم الاشارة إلى تاريخها.

وفي صورة رسمية وزعتها الشرطة الفرنسية لبومدين ظهرت إمرأة شابة ذات شعر داكن طويل. كما نشرت وسائل الإعلام الفرنسية صورا أخرى زعمت أنها لبومدين وهي ترتدي النقاب وتحمل سلاحا وقالت أن هذه الصورة التقطت لها وهي تشارك في معسكر تدريبي في منطقة كانتال الجبلية.

وذكرت وسائل اعلام فرنسية أن بومدين هي واحدة من سبعة أبناء توفيت والدتها في صغرها وكافح والدها عامل توصيل الطلبات لإعالة عائلته ورعايتها.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن بومدين خسرت عملها كأمينة صندوق عندما اعتنقت الإسلام وبدأت ارتداء النقاب.

*سوريا تتهم تركيا

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو في مؤتمر صحفي في برلين مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إنه لا يمكن توجيه اللوم لتركيا للسماح لبومدين بالسفر عبر اراضيها لان تركيا لم تتلق طلبا بمنعها.

وتساءل قائلا ”هل خطأ تركيا أنها تشترك في حدود مع سوريا؟“

وأضاف أن تركيا تواصل فتح حدودها الممتدة لمسافة 900 كيلومتر مع سوريا للسماح بدخول أكثر من 1.6 مليون لاجئ منذ بدء الصراع هناك عام 2011.

وقال داود أوغلو ”نحتاج إلى تلقي معلومات مخابراتية حتى يمكنها ملاحقة أشخاص. لدينا 7000 شخص على قائمة الممنوعين من الدخول وقمنا بترحيل 2000 منهم مواطنون فرنسيون وألمان.“

ونقل التلفزيون الرسمي السوري عن مصدر في وزارة الخارجية قوله إن تصريحات وزير الخارجية التركي بشأن عبور بومدين إلى سوريا من الأراضي التركية ”يشكل اعترافا رسميا يبين بوضوح أن تركيا لا تزال تشكل المعبر الرئيسي لتسلل الإرهابيين الأجانب إلى سوريا.“

واتهمت دمشق تركيا مرارا بدعم متشددين إسلاميين خلال الصراع في سوريا والسماح لمقاتلين بعبور حدودها. وتنفي تركيا توفير ممر للمقاتلين الأجانب الذين عززوا صفوف الفصائل المرتبطة بالقاعدة.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below