13 كانون الثاني يناير 2015 / 16:28 / منذ 3 أعوام

قاضية نمساوية تفرج عن مراهقتين اعتقلتا أثناء توجههما إلى سوريا

فيينا (رويترز) - أصدرت قاضية نمساوية يوم الثلاثاء حكما‭‭‭ ‬‬‬بالإفراج عن مراهقتين نمساويتين اعتقلتا في طريقهما إلى سوريا للزواج من مقاتلين في تنظيم الدولة الإسلامية معتبرة أنهما لم ترتكبا أي جرم.

وطلب الادعاء من محكمة في مدينة سالزبورج وضع الفتاتين قيد الاحتجاز على ذمة التحقيق بانتظار استكمال التحريات بشأن ما إذا كانتا عضوتين في تنظيم إرهابي.

وعادت المراهقتان وتبلغان من العمر 16 و17 عاما إلى النمسا من رومانيا حيث ألقت السلطات القبض عليهما في 30 ديسمبر كانون الأول على متن قطار بينما كانتا تحاولان التوجه إلى سوريا للزواج من جهاديين يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية.

لكن القاضية بمحكمة سالزبورج قررت الإفراج عنهما.

وقالت المتحدثة باسم المحكمة ”من وجهة نظرها فإن تصرف الفتاتين ليس إجراميا.. ليس بعد.. لأنهما اعتقلتا في رومانيا ولم تصلا إلى مرحلة الانضمام إلى منظمة إرهابية.“

‭‭‭ ‬‬‬وأضافت أن المحكمة لم تفرض أي قيود على سفر الفتاتين.

ويمنح القانون النمساوي الادعاء العام فترة 14 يوما من تاريخ صدور الحكم للاستئناف بينما يستمر التحقيق. وكان الادعاء يريد حبسهما لمنعهما من الهرب.

وتقول الحكومة النمساوية إن نحو 170 شخصا بينهم الكثير من ابناء المهاجرين المسلمين سافروا إلى الشرق الأوسط للانضمام إلى الجماعات المتشددة الاسلامية هناك وقد عاد منهم 60 إلى البلاد ما يثير المخاوف من قيامهم بهجمات مماثلة لتلك التي حدثت في باريس في الأسبوع الماضي.

وذكرت وكالة أنباء (أي.بي.أي) أن الفتاتين محتجزتان في منزليهما في سالزبورج وولاية النمسا العليا بعد عودتهما إلى البلاد وهما تتحدران من أصول بوسنية وشيشانية.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below