14 كانون الثاني يناير 2015 / 10:14 / منذ 3 أعوام

استطلاع: معظم اليهود البريطانيين لا يرون مستقبلا لهم في أوروبا

لندن (رويترز) - أظهر استطلاع للرأي نشر يوم الأربعاء أن ربع اليهود في بريطانيا فكروا في الهجرة عن البلاد خلال العامين الماضيين وأن أكثر بكثير من نصفهم لا يرون لهم مستقبلا على المدى البعيد في أوروبا.

رجال شرطة فرنسيون قرب المبنى الذي تحصن به المشتبه بهما في حادث شارلي ابدو قرب باريس يوم الجمعة. تصوير. كريستان هارتمان - رويترز

وأضاف الاستطلاع الذي أجرته شركة يوجوف لصالح جماعة الحملة ضد معاداة السامية أن الآراء المعادية للسامية سائدة بين الرأي العام إذ عبر 45 في المئة من البريطانيين عن اتفاقهم مع وجهة نظر واحدة على الأقل تعادي السامية.

ويأتي الاستطلاع بعد أسبوع من مقتل أربعة يهود فرنسيين في هجوم على متجر لبيع الأطعمة اليهودية في باريس مما دفع الشرطة البريطانية إلى تشديد اجراءات الأمن عند المعابد وغيرها من الأماكن اليهودية في مختلف أنحاء بريطانيا.

وقال جدعون فالتر رئيس الحملة ضد معاداة السامية في مقدمة تقرير أصدرته الجماعة “معاداة السامية في بريطانيا لم تصل بعد إلى المستويات التي نشهدها في معظم أوروبا لكن نتائج استطلاعنا يجب أن تكون جرس إنذار.

”بريطانيا عند مفترق طرق: ما لم يتم التصدي لمعاداة السامية بلا هوادة فإنها ستزيد وقد يتساءل اليهود البريطانيون على نحو متزايد بشأن مكانهم في وطنهم.“

وفي يوليو تموز قالت جماعة كوميونيتي سيكيوريتي تراست التي تقدم النصائح الأمنية لليهود في بريطانيا والذين يقدر عددهم بنحو 260 ألف شخص إن حوادث معاداة السامية في بريطانيا زادت واقتربت من مستوى قياسي أثناء القتال بين القوات الإسرائيلية والفلسطينيين في قطاع غزة.

وأفاد استطلاع الرأي الذي شارك فيه 2230 يهوديا بريطانيا بأن 58 في المئة شعروا بأن اليهود قد لا يكون لهم مستقبل على المدى البعيد في أوروبا وأن 45 في المئة شعروا بأن التطرف الإسلامي يهدد عائلاتهم. وأضاف أن أكثر من نصف المشاركين تعرضوا لمعاداة السامية بشكل أكبر خلال العامين الماضيين مقارنة بما مضى.

وذكر استطلاع الرأي أن ربع البريطانيين يعتقدون أن اليهود يسعون وراء المال أكثر من غيرهم في بريطانيا وقال واحد من بين كل ستة أشخاص إن اليهود يظنون أنفسهم أفضل من الآخرين وإنهم يملكون نفوذا كبيرا للغاية في مجال الإعلام.

وفي المجمل قال 45 في المئة من بين 3411 شملهم الاستطلاع إنهم تيقنوا من صحة رأي واحد على الأقل من الآراء المعادية للسامية.

ونشرت فرنسا خمسة آلاف رجل شرطة إضافيين لحماية المواقع اليهودية بعد أعمال القتل الأسبوع الماضي والتقى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يوم الثلاثاء بزعماء يهود لطمأنتهم وسؤالهم عما يمكن فعله أكثر لضمان سلامتهم.

وقال كاميرون لهم ”أعتقد أننا يجب أن ندرك أنه لا يمكنك أبدا توفير الحماية من كل التهديدات في ظل الديمقراطية الحديثة لكن يجب أن نفعل كل شيء بمقدورنا ونكون على أقصى درجات الحذر للمساعدة على الطمأنة.“

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below