نفاد أحدث نسخة من شارلي إبدو خلال دقائق

Wed Jan 14, 2015 10:35pm GMT
 

من إنجريد ميلاندر وتوم هينيجان

باريس (رويترز) - نفدت نسخ أول عدد لصحيفة شارلي إبدو منذ الهجوم الذي تعرضت له الأسبوع الماضي خلال دقائق من توزيعها على أكشاك الصحف وقد تصدر الغلاف رسم كاريكاتوري للنبي محمد وصفه المدافعون عن الصحيفة بأنه فن لكن المنتقدين اعتبروه استفزازا جديدا.

واصطف القراء الفرنسيون منذ الفجر في طوابير لشراء النسخ رغم أن فرع تنظيم القاعدة في اليمن أعلن المسؤولية عن الهجوم قائلا انه رد على ما اعتبره اهانات من الصحيفة الاسبوعية للنبي محمد.

ودعا رجال دين مسلمون في الشرق الاوسط كانوا قد نددوا بهجوم الاسبوع الماضي على شارلي إبدو الذي قتل فيه 12 شخصا الى الهدوء وإن كانوا انتقدوا قرار الصحيفة بنشر رسم جديد للنبي.

وزار الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند حاملة الطائرات شارل ديجول في البحر المتوسط وقال انه مستعد لدعم العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق "بالتعاون الوثيق مع قوات التحالف".

وقالت وزارة الداخلية يوم الاربعاء ان أكثر من 50 قضية لاشخاص يعبرون عن دعمهم للارهاب سجلت منذ الهجوم على مكتب شارلي إبدو في باريس وما ترتب على ذلك من أعمال قتل سقطت فيها شرطية وأربعة أشخاص في متجر لبيع الاطعمة اليهودية.

وطبعت الصحيفة ما يصل إلى ثلاثة ملايين نسخة من العدد الذي أطلق عليه "عدد الناجين" مقارنة بستين ألف نسخة عادة ومع ذلك نفدت النسخ سريعا من عدد كبير من أكشاك البيع.

ونشرت الصحيفة على غلافها رسما للنبي محمد تسيل دمعة على خده بينما يحمل لافتة كتب عليها (أنا شارلي). ونشر الرسم تحت عنوان (غُفر كل شيء).

وداخل العدد يوجد رسم لجهاديين يقولون "يجب ألا نمس العاملين في شارلي ... وإلا فانهم سيبدون مثل شهداء وبمجرد ان يصبحوا في السماء فان هؤلاء الاوغاد سيسرقون العذارى منا."   يتبع

 
أناس يصطفون لشراء شارلي ابدو امام كشك لييع الصحف في باريس يوم الأربعاء. تصوير. ستيفان ماهي - رويترز