ميركل تتعهد بحماية اليهود والمسلمين من التطرف

Thu Jan 15, 2015 1:15pm GMT
 

برلين (رويترز) - تعهدت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل يوم الخميس بحماية اليهود والمسلمين الذين يعيشون في ألمانيا من التعصب قائلة إن الديمقراطية الناشطة هي الطريقة المثلى لمحاربة هذا النوع من العنف المتطرف الذي هز فرنسا الاسبوع الماضي.

وردت ميركل بقوة غير معتادة على حركة مناهضة للاسلام في المانيا وعلى الهجمات التي شنها اسلاميون متشددون في باريس وأوقعت 17 قتيلا وهي من أقوى حلفاء اسرائيل وتدافع بشدة عن اليهود الذين يعيشون في بلادها.

وقالت ميركل أمام مجلس النواب (البوندستاج) ان التطرف الاسلامي ومعاداة السامية "عادة ما يسيران يدا بيد" وان المسيحيين واليهود والمسلمين كلهم لهم مكان في المانيا.

وقالت "حياة اليهود جزء منا" مرددة صدى ما صرحت به يوم الاثنين عندما قالت "الاسلام جزء من المانيا".

وقالت ميركل خلال جلسة للبوندستاج لمناقشة هجمات باريس "سنحاكم بكل السبل القانونية من يرتكب جرائم معاداة السامية وسيحاكم بصرامة من يشن هجمات على المساجد لاننا لن نسمح بأن يقسمنا من يستغلون الاسلام الارهابي للتشكيك في كل المسلمين في المانيا."

وأضافت "بوصفي مستشارة سأحمي المسلمين في بلادنا. كلنا في هذا المجلس سنفعل هذا."

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)

 
المستشارة الألمانية انجيلا ميركل تلقي كلمة في البرلمان بالعاصمة برلين يوم الخميس. تصوير. فابريزيو بنستش - رويترز