15 كانون الثاني يناير 2015 / 15:18 / بعد 3 أعوام

أوكرانيا تكثف الحشد وتحذر من تجدد "العدوان" الروسي

كييف (رويترز) - وافق برلمان أوكرانيا يوم الخميس على تعزيز قواتها في الصفوف الأمامية واستئناف التجنيد بشكل جزئي بعد ان حذر مسؤول أمني بارز من أن القوات الروسية التي تدعم الانفصاليين زادت نشاطها العسكري بشكل كبير في الشرق.

عناصر من القوات الاوكرانية خارج جيتومير يوم الخامس من يناير كانون الثاني 2015. تصوير: فالنتين اوجيرينكو - رويترز.

وقال أولكسندر تيرشينوف أمين مجلس الدفاع الوطني للبرلمان ”العدوان الروسي يتواصل وهناك ارتفاع كبير في كثافة إطلاق النيران“ مضيفا أن 8500 من أفراد القوات النظامية الروسية موجودون الآن في شرق أوكرانيا.

وقتل جنديان أوكرانيان وأصيب أربعة يوم الأربعاء عندما تعرضت مواقع أوكرانية لإطلاق النار 129 مرة وهو ما وصفه تيرشينوف بالرقم القياسي لهذا العام حتى الآن.

وجاء التحذير من زيادة النشاط العسكري للقوات الروسية بعد قصف حافلة ركاب يوم الثلاثاء في نقطة تفتيش عسكرية مما أسفر عن مقتل 12 مدنيا. وألقت كييف مسؤولية الهجوم على الانفصاليين لكنهم نفوا ذلك.

ووافق برلمان أوكرانيا على قرار الرئيس بيترو بوروشينكو على نقل الجنود الذين خدموا لفترة طويلة في الصفوف الأمامية ونشر المحاربين القدامى من الاحتياطي بدلا منهم بالإضافة إلى استئناف التجنيد بشكل جزئي.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below