17 كانون الثاني يناير 2015 / 00:06 / بعد 3 أعوام

مقتل أربعة في احتجاج على رسوم شارلي إبدو في النيجر واحتجاجات في باكستان والجزائر

محتجون على الرسوم الساخرة لصحيفة شارلي ابدو اثناء احتجاج في بيشاور يوم الجمعة. تصوير: فايز عزيز

نيامي (رويترز) - قتل أربعة أشخاص في احتجاجات تحولت إلى أعمال عنف في النيجر يوم الجمعة بعد أن نشرت صحيفة شارلي إبدو مزيدا من الرسوم الساخرة للنبي محمد بعد أسبوع من قتل إسلاميين مسلحين 12 شخصا بالرصاص في مكاتب الصحيفة في العاصمة الفرنسية باريس.

وتفجرت احتجاجات أيضا في باكستان والجزائر أدت لسقوط العديد من الجرحى. ونظمت مسيرات سلمية بعد صلاة الجمعة في عواصم مالي والسنغال وموريتانيا وكلها مستعمرات فرنسية سابقة.

وقالت حكومة النيجر إن أربعة قتلوا لدى اشتباك الشرطة مع حشد هاجم مركزا ثقافيا فرنسيا وأضرم النار في كنائس.

وفي زيندور ثاني أكبر مدن النيجر بجنوب البلاد أشعل محتجون النار في علم فرنسا وهاجموا متاجر لمسيحيين بالهراوات وقنابل المولوتوف في حين ردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

وقال حاسومي مسعود وزير الداخلية في التلفزيون الرسمي إن ثلاثة مدنيين قتلوا من بينهم اثنان قتلهم رجال شرطة بالرصاص خلال هجوم على مركزهم.

وقتل ضابط شرطة دهسا في حين أصيب 45 آخرون .

وقال مسعود"زيندور شهدت وضعا أشبه بالتمرد وهو احتجاج عفوي ذو طبيعة اجرامية.

"أود أن أطمئن المسيحيين على أن الدولة هنا للدفاع عن من يعيشون في النيجر مهما كلف الأمر ."

وقال شهود إن الحشد وأغلبه من الشبان نهب المركز الثقافي الفرنسي بالاضافة إلى منازل رجال شرطة والمقر المحلي لحزب الرئيس محمد يوسف .

وقال أبوبكر ماماني وهو صاحب متجر عبر الهاتف "المحتجون يصرخون بلغة الهاوسا .. شارلي شيطان .. إلى الجحيم يا مؤيدي شارلي."

وقال سكان إنه بحلول الليل كانت الشوارع أهدأ. وكاجراء وقائي ستمنع الحكومة خطبة ستلقى السبت عن النبي محمد في المسجد الرئيسي في العاصمة نيامي.

وفي باكستان أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه على نحو 200 محتج أمام القنصلية الفرنسية في مدينة كراتشي بجنوب البلاد.

وفي الجزائر اشتبكت الشرطة مع متظاهرين في العاصمة الجزائرية بعد اندلاع أعمال شغب في ختام مسيرة احتجاجا على نشر صحيفة شارلي ابدو الفرنسية الرسوم الساخرة.

وأصيب عدد من رجال الشرطة في الاشتباكات وأطلقت الشرطة طلقات الخرطوش وردت مجموعات صغيرة من المحتجين برشقها بالحجارة والألعاب النارية والزجاجات في الشوارع المحيطة بالمنطقة المطلة على البحر بالعاصمة الجزائرية.

وفي النيجر قال متظاهرون إن ماأثار غضبهم أحدث غلاف لشارلي إبدو هذا الأسبوع والذي صور رسما ساخرا للنبي محمد على الرغم من الهجوم على الصحيفة.

وكتب على لافتة رفعها محتج في مسيرة في العاصمة الموريتانية نواكشوط"شارلي إبدو في المرحاض."

وكان رؤساء النيجر ومالي والسنغال قد شاركوا الأسبوع الماضي في مسيرة إلى جانب أكثر من مليون فرنسي إظهارا للتضامن مع ضحايا سفك الدماء في باريس والذي بدأ بهجوم على مكتب شارلي إبدو في باريس.

ولكن في إشارة إلى تغير الحالة المزاجية قال ماكي سال رئيس السنغال في ساعة متأخرة من مساء الخميس"في رأيي أن حرية الصحافة يجب ألا تسير في اتجاه استفزاز لا طائل منه تماما."

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below