17 كانون الثاني يناير 2015 / 07:14 / بعد 3 أعوام

صينيون يحيون ذكرى وفاة زعيم للحزب الشيوعي عارض قمع احتجاجات تيانانمين

بكين (رويترز) - تجمع أكثر من مئة صيني في بكين يوم السبت لإحياء الذكرى العاشرة لوفاة تساو تسيانغ الزعيم الراحل للحزب الشيوعي الصيني والذي جرت تنحيته عام 1989 لمعارضته قمع احتجاجات في ميدان تيانانمين طالبت بالديمقراطية.

صينيون يحيون الذكرى العاشرة لوفاة زعيم للحزب الشيوعي عارض قمع احتجاجات امام منزله في بكين يوم السبت. تصوير: كيم كيونج-هوون - رويترز

ويتشبث الليبراليون الصينيون بذكرى تساو بوصفه رمزا للتغيير الديمقراطي في بلد يرفض زعماؤه اعادة تقييم أحداث 1989.

وسارت مجموعات من الناس نحو باحة منزل تساو التي اكتظت بأكاليل الزهور. واجتذبت ذكرى وفاته هذا العام عددا أكبر من الناس لأن الذكرى العاشرة للوفاة لها دلالة خاصة لدى الصينيين.

وتخلص الحزب الشيوعي الحاكم من إرث تساو الذي ناشد الطلاب مغادرة ميدان تيانانمين قبل القمع العنيف لاحتجاجاتهم في الرابع من يونيو حزيران 1989 كما كان له دور فعال في بدء اصلاحات اقتصادية.

وحاولت الشرطة منع الصحفيين الأجانب من دخول منزل تساو الذي قضى فيه أكثر من 15 عاما قيد الإقامة الجبرية قبل وفاته.

وقال مصدر مقرب من أسرته لرويترز إن رماد جثة تساو لا يزال في المنزل لأن أسرته لم تتمكن من التوصل لاتفاق مع السلطات على مكان لوضعه فيه.

وقال وو وي وهو مسؤول صيني سابق من أمام منزل تساو ”ليس لديه ضريح ولا شاهد للضريح لكن هناك نصبا تذكاريا له في قلوب الشعب الصيني.“

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below