19 كانون الثاني يناير 2015 / 02:43 / بعد 3 أعوام

استمرار العنف في بنجلادش وارتفاع عدد القتلى إلى 27

داكا (رويترز) - قتل شاب عمره 18 عاما بعد أن ألقى مجهولون قنابل حارقة على السيارة التي كان يركبها يوم الأحد في إقليم باريسال الجنوبي ليرتفع إلى 27 عدد قتلى العنف في الأزمة السياسية المتصاعدة في بنجلادش منذ الانتخابات المتنازع عليها في العام الماضي.

الشيخة حسينة رئيسة وزراء بنجلادش خلال زيارة لماليزيا يوم 3 ديسمبر كانون الاول 2014 - رويترز

واستبعدت حكومة بنجلادش نشر قوات من الجيش لفرض النظام بعد أحدث أعمال عنف تتعلق بمواجهة بين رئيسة الوزراءالشيخة حسينة والبيجوم خالدة ضياء زعيمة حزب بنجلادش الوطني المعارض.

وتتفاقم أعمال العنف بشكل مطرد منذ الخامس من يناير كانون الثاني عندما تفجرت احتجاجات بسبب الانتخابات التي جرت العام الماضي والتي قاطعها حزب بنجلادش الوطني.

وقال أسد الزمان خان وزير الدولة للشؤون الداخلية للصحفيين الأحد ”لا يوجد مثل هذا الوضع في البلاد والذي يتطلب نشر قوات مشتركة يقودها الجيش.“

وأصيب 30 شخصا على الأقل من بينهم خمسة من رجال الشرطة في هجمات على مركبات في داكا منذ مساء السبت.

وقالت الشيخة حسينة يوم الأحد خلال زيارة لرجال الشرطة الذين أصيبوا بحروق شديدة في مستشفى ”الجناة لن يفلتوا.“

وقال متحدث باسم هيئة الاتصالات في بنجلادش إن الحكومة قطعت خدمة فايبر لأسباب أمنية.

وتطالب خالدة حسينة بالاستقالة مع إجراء انتخابات جديدة تحت إشراف إدارة محايدة. ورفضت رئيسة الوزراء هذه المطالب وشددت حكومتها قبضتها من خلال اعتقال زعماء معارضة رئيسيين وقمع وسائل الإعلام.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below