19 كانون الثاني يناير 2015 / 10:49 / منذ 3 أعوام

محققون إندونيسيون: لا دليل حتى الآن على شبهة إرهاب في تحطم طائرة إير آسيا

محققون يفحصون الاجزاء المنتشلة من حطام طائرة اير اسيا في 28 ديسمبر كانون الأول 2014. رويترز

جاكرتا (رويترز) - قال محققون إندونيسيون يوم الاثنين إنهم لم يتوصلوا إلى أي أدلة حتى الآن بوجود صلة للإرهاب في حادث تحطم طائرة إير آسيا الشهر الماضي الذي أسفر عن مقتل كل من كان على متنها ومجموعهم 162 شخصا.

وقال أندرياس هاناتو لرويترز إن فريقه المؤلف من عشرة محققين في اللجنة القومية لسلامة النقل لم يتوصل إلى ”أي خيوط“ في التسجيلات الصوتية لقمرة القيادة بالطائرة تشير إلى جريمة في حادث طائرة إير آسيا.

وكانت الطائرة من طراز إيرباص 320‭‭A‬‬-200اختفت من على أجهرة الرادار في 28 ديسمبر كانون الأول بعدما قطعت أقل من نصف المسافة في طريقها من سورابايا ثاني أكبر مدن إندونيسيا إلى سنغافورة في رحلة تستغرق عادة ساعتين. ولم ينج أحد في الحادث.

وأجاب هاناتو ردا على سؤال حول ما إذا كانت هناك أي أدلة أوضحتها التسجيلات الصوتية على ضلوع الإرهاب في الواقعة بقوله ”لا لأنه لو كان إرهابا كان سيكون هناك تهديد ما.“

وأضاف ”في هذا الموقف الخطير تشير التسجيلات إلى أن الطيار كان منشغلا بالتعامل مع الطائرة.“

وقال محقق آخر هو نوركاهيو أوتومو “لم نسمع أصوات أي شخص آخر سوى الطيارين.

”لم نسمع أصوات اطلاق نار أو انفجارات. واعتمادا على ذلك فاننا يمكننا في الوقت الراهن استبعاد إمكانية أن يكون حادثا إرهابيا.“

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below