19 كانون الثاني يناير 2015 / 11:24 / بعد 3 أعوام

شرطة الكونجو تطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين في كينشاسا

كينشاسا (رويترز) - أطلقت قوات الأمن في جمهورية الكونجو الديمقراطية الغاز المسيل للدموع يوم الاثنين على مئات المحتجين في العاصمة كينشاسا فيما تحاول أحزاب المعارضة منع اصلاحات انتخابية ربما تؤخر انتخابات مقررة في 2016.

وتصاعد الدخان في الهواء مع احراق الإطارات في شوارع كينشاسا حيث انتشرت شرطة مكافحة الشغب وقوات حرس الرئاسة. وحلقت طائرتا هليكوتر عسكريتان فوق المكان. وخرجت مظاهرات أيضا في جوما المدينة الرئيسية بشرق الكونجو.

وتعارض الاحتجاجات قانونا للانتخابات جرت مراجعته ويقضي بالتوصل إلى توافق وطني قبل الانتخابات في خطوة قد تؤخر الانتخابات لسنوات وتسمح للرئيس جوزيف كابيلا بتأجيل خروجه من السلطة.

وأقر مجلس النواب مشروع القانون مطلع الأسبوع ومن المقرر أن ينظر فيه مجلس الشيوخ يوم الاثنين.

وقالت أحزاب المعارضة إن زعماءها الذين دعوا أنصارهم إلى احتلال البرلمان لم يتمكنوا من الانضمام إلى الاحتجاجات لأن قوات الأمن تحاصر مكاتبهم.

ويصف المنتقدون الاصلاح بأنه "انقلاب دستوري" لكن الحكومة تقول إن التوافق جزء ضروري من العملية الانتخابية في البلد الغني بالمعادن.

وظل خصوم كابيلا يكافحون لحشد مجموعات كبيرة لأسباب من بينها الخوف من أساليب الشرطة القاسية حيث تم تفريق الحشود بسهولة في الماضي. ودعا زعماء المعارضة قبل مسيرة يوم الاثنين أنصارهم إلى إبداء مقاومة أكبر والرد على الشرطة.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على حشد يضم أكثر من ألف شخص في مدينة جوما بشرق الكونجو يوم الاثنين. وشاهد مراسل من رويترز مصابين اثنين على الأقل بالرصاص في الشوارع.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below