19 كانون الثاني يناير 2015 / 13:52 / بعد 3 أعوام

ارتفاع شعبية الرئيس الفرنسي بعد هجمات باريس

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في قصر الاليزيه يوم الاثنين. تصوير: فيليب وجازيه - رويترز

باريس (رويترز) - أوضحت نتيجة استطلاعين كبيرين للرأي يوم الاثنين ارتفاع شعبية الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند بعد أن أشاد الفرنسيون الذين جرى استطلاع رأيهم بطريقة تعامله مع أسوأ هجمات يشنها الإسلاميون في البلاد.

وكان ثلاثة مسلحين قتلوا 17 شخصا في باريس منذ أسبوعين بينهم رسامو كاريكاتير في صحيفة شارلي إبدو الساخرة قبل أن تقتلهم قوات الأمن بالرصاص.

وقاد أولوند وهو يغالب مشاعره مجموعة من زعماء العالم وأكثر من مليون فرنسي في مسيرة بالعاصمة في 11 يناير كانون الثاني.

وارتفعت شعبية أولوند إلى 40 بالمئة في استطلاع الرأي الذي أجرته مؤسسة (أي فوب) للاستطلاعات عبر الهاتف لصالح مجلة باري ماتش وراديو سود في 16 و17 يناير كانون الثاني في ارتفاع غير مسبوق بلغ 21 نقطة عن مستوى شعبيته في ديسمبر كانون الأول وعن أعلى نسبة وصل إليها منذ نحو عامين.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below