19 كانون الثاني يناير 2015 / 18:54 / بعد 3 أعوام

أمريكا تسعى لرفع قيود على السفر وتبحث انشاء سفارة في كوبا

روبرتا جاكوبسون مساعدة وزير الخارجية الامريكي لشؤون أمريكا اللاتينية - صورة من أرشيف رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها لحملات تسويقية أو إعلانية. توزع رويترز الصورة كما تلقتها خدمة لعملائها.

واشنطن (رويترز) - قال مسؤول كبير في الخارجية الأمريكية يوم الاثنين إن الولايات المتحدة ستدعو كوبا لرفع القيود على السفر والموافقة على إقامة سفارة لكل دولة في الدولة الأخرى خلال محادثات تاريخية تجرى في هافانا هذا الأسبوع بهدف إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وستقود المحادثات التي تجرى بين 21 و23 يناير عن الجانب الأمريكي روبرتا جاكوبسون مساعدة وزير الخارجية الامريكي لشؤون أمريكا اللاتينية وذلك في أول زيارة يقوم بها مسؤول بهذه الدرجة من الولايات المتحدة الى كوبا منذ 38 عاما.

وأضاف المسؤول في مؤتمر عبر الهاتف ”نتطلع إلى أن يرفع الكوبيون القيود على السفر وإلى محاولة رفع القيود على عدد موظفي البعثة الدبلوماسية ومحاولة الحصول على موافقة بإرسال شحنات دون إعاقة إلى بعثتنا وإلى حرية وصول الكوبيين إلى بعثتنا.“

وتابع المسؤول إن من الصعب معرفة ما يمكن تحقيقه في أولى جولات محادثات التطبيع مشيرا إلى أن كل شيء يعتمد على المدى الذي ترغب كوبا في إقامته.

وقال ”من الصعب معرفة ما سيتمخض عنه الحوار الأول.. أنا لست متجاهلا للتركة التاريخية الثقيلة.“

وأعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما والرئيس الكوبي راؤول كاسترو في 17 ديسمبر كانون الأول عن خطط لإعادة العلاقات بين البلدين وإنهاء حظر تجاري تفرضه الولايات المتحدة منذ 54 عاما على البلاد التي تطبق النظام الشيوعي.

وأفرجت كوبا عن 53 سجينا سياسيا كانت قد وافقت على اطلاق سراحهم. وفي الأسبوع الماضي أعلنت الولايات المتحدة أول تخفيف للقيود التجارية والاستثمارية على هافانا.

وقالت واشنطن إنها ستضغط على كوبا من أجل الإفراج عن مزيد من السجناء السياسيين وإنهاء عمليات الاحتجاز قصيرة الأمد.

وقال المسؤول إن سياسة أوباما الجديدة تعتمد على ”التوافق المشترك“ بين الولايات المتحدة وكوبا. وتابع قوله ”نحن مستعدون لتسريع وتيرة التحاور لأنها تتعلق بمصالحنا والشعب الكوبي.. ولكن كثيرا من الأمور سيعتمد على رحابة صدر الحكومة الكوبية ازاء ذلك الحوار.“

وحذر المسؤول الكبير في الخارجية الأمريكية من أن المحادثات لن تكون سهلة وقال إن واشنطن تعتزم إثارة مخاوفها بشأن سجل كوبا الخاص بحقوق الإنسان. وأشار إلى أن الوفد الأمريكي يأمل أن يلتقي بجماعات حقوق الإنسان وجماعات معارضة أثناء وجوده في هافانا.

وأضاف ”درجنا على الدوام على التحاور مع المجتمع المدني.. لا أرى فعلا أي حاجة لتغيير ذلك.“

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below