19 كانون الثاني يناير 2015 / 22:25 / منذ 3 أعوام

الانفصاليون يجددون الهجوم على مطار وسط خلاف بين روسيا وأوكرانيا

كييف (رويترز) - جدد الانفصاليون المؤيدون لروسيا هجماتهم على القوات الأوكرانية في مجمع المطار في شرق البلاد يوم الاثنين بعدما شنت كييف عملية كبيرة لاستعادة الأراضي التي فقدتها هناك. ووصفت روسيا عملية القوات الأوكرانية بأنها ”خطأ استراتيجي“.

وقال مسؤولون أوكرانيون إن ثلاثة جنود قتلوا وأصيب 66 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وأضافوا أن القوات الأوكرانية أعادت خطوط الجبهة عند المطار خارج دونيتسك إلى الوضع الذي كانت عليه بموجب اتفاق السلام الدولي الذي انتهك في كثير من الأحيان.

وعبرت روسيا عن قلقها ازاء ما وصفته بالتصعيد من قبل كييف ونشرت يوم الاثنين خطتها للسلام في شكل رسالة من الرئيس فلاديمير بوتين إلى نظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو. وقالت إن بوروشينكو رفض الخطة.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن جريجوري كاراسين نائب وزير الخارجية الروسي قوله ”هذا أكبر خطأ استراتيجي ترتكبه السلطات الأوكرانية بأن استندت إلى الحل العسكري للأزمة.. ربما يقود هذا إلى عواقب لا يمكن إصلاحها بالنسبة للدولة الأوكرانية.“

وفي كييف قال رئيس الوزراء أرسيني ياتسينيوك إن المخابرات الأوكرانية أكدت استمرار تسليم شحنات من الأسلحة الروسية إلى الانفصاليين عبر الحدود.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below