20 كانون الثاني يناير 2015 / 01:57 / منذ 3 أعوام

استراليا ترفع مستوى التهديد الارهابي ضد ضباط الشرطة الي "مرتفع"

أفراد من الشرطة في ميناء سيدني يوم 31 ديسمبر كانون الأول 2014. تصوير: ديفيد جراي - رويترز

سيدني (رويترز) - قالت الشرطة الاتحادية إن استراليا رفعت التهديد الإرهابي ضد ضباط الشرطة يوم الثلاثاء إلى ”مرتفع“ مشيرة الى معلومات مخابراتية ونقاشات مع شركاء دوليين بالإضافة إلى هجمات كبيرة في أوروبا وكندا مؤخرا.

ويتماشى تغيير مستوى تهديد ضباط الشرطة مع مستوى التهديد الحالي للأمن العام والذي رفع إلى مرتفع في سبتمبر أيلول وظل عند هذا المستوى في أعقاب أزمة الرهائن في سيدني في ديسمبر كانون الأول.

وقالت الشرطة الاتحادية الاسترالية في بيان ”نتيجة لمعلومات مخابراتية ونقاشات مع شركائنا تم تقييم مستوى التهديد الإرهابي ضد الشرطة عند مرتفع والذي يتناسب مع مستوى التهديد الأوسع للمجتمع.“

وأضاف البيان قائلا ”تمثل الأحداث الأخيرة في فرنسا وكندا واستراليا تذكرة تنبيه الى المخاطر المرتبطة بالشرطة.“

وفي ديسمبر كانون الأول قتل رهينتان ومسلح بعدما اقتحمت الشرطة مقهى في وسط سيدني لإنهاء مواجهة استمرت 16 ساعة مع محتجز رهائن عمل منفردا وهو مجرم مدان عرف نفسه بانه يتبنى افكار جماعات إسلامية سنية متشددة.

واستراليا حليف قوي للولايات المتحدة وتحركاتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد في سوريا والعراق وتقف في حالة تأهب تحسبا لهجمات من قبل متعاطفين مع التنظيم المسلح ومن متشددين محليين عائدين من القتال في الشرق الأوسط.

وشهدت بلجيكا الأسبوع الماضي مقتل مسلحين اثنين اثناء غارات ضد جماعة إسلامية قالت عنها السلطات البلجيكية إنها كانت تخطط لشن هجوم على الشرطة.

وكان اثنان من رجال الشرطة بين 12 شخصا قتلوا في وقت سابق من الشهر الجاري عندما اقتحم مسلحان مكاتب صحيفة شارلي إبدو الفرنسية الساخرة في باريس.

وفي أكتوبر تشرين الأول توفي جندي اثناء هجوم شنه متطرف إسلامي على البرلمان الكندي في حادث اشارت إليه الشرطة الاتحادية الاسترالية في بيانها الصادر يوم الثلاثاء بشأن القرار الذي اتخذ لرفع مستوى التهديد ضد رجال الشرطة.

وتوجه الشرطة الاتحادية الاسترالية اهتماما خاص الى المواطنين الاستراليين الذين ربما سافروا إلى الخارج للقتال مع تنظيم الدولة الإسلامية وعادوا إلى البلاد كتهديد محتمل على الرغم من أن اثنين من مفوضي الشرطة في ولايتين قالوا إنه لا توجد تهديدات محددة.

اعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below