20 كانون الثاني يناير 2015 / 13:13 / منذ 3 أعوام

محام ورجل أعمال يتنافسان على منصب الرئاسة في زامبيا

هاكايند هيشيليما المرشح لرئاسة زامبيا يدلي بصوته في الانتخابات يوم الثلاثاء. تصوير: روجان وارد - رويترز.

لوساكا (رويترز) - تدفق الناخبون في زامبيا يوم الثلاثاء على صناديق الاقتراع لاختيار رئيس للجمهورية بين مرشحين يخوضان سباقا محتدما.

وزامبيا التي تقع في جنوب أفريقيا هي أحد أكثر الأسواق الواعدة في القارة السوداء.

وينظر إلى المحامي إدجار لونجو زعيم حزب الجبهة الوطنية على أن فرصه أكبر حتى الآن عن منافسه الرئيسي هاكايند هيشيليما وهو رجل أعمال ورئيس الحزب المتحد للتنمية الوطنية الذي نجح في استقطاب الطبقة الوسطى والمستثمرين.

وتحدى الناخبون الأمطار في الكثير من المناطق في البلاد واصطفوا في طوابير طويلة أمام مراكز الاقتراع.

ومع غياب استطلاعات رأي موثوق في نتائجها في زامبيا فان الخبراء غير قادرين على توقع فائز في الانتخابات يكمل ما تبقى من الفترة الرئاسية للرئيس الراحل مايكل ساتا الذي توفي في أكتوبر تشرين الأول عن 77 عاما .

ومن المتوقع أن تجرى انتخابات رئاسية ثانية لدى انتهاء فترة ساتا المفترضة في أواخر العام المقبل ومن ثم فان الفائز في الانتخابات الحالية لن يكون لديه الكثير من الوقت لتحسين اقتصاد البلاد المتعثر.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below