21 كانون الثاني يناير 2015 / 17:04 / بعد 3 أعوام

روسيا ترد على انتقادات أوباما في خطاب حالة الاتحاد

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في موسكو يوم الاربعاء. تصوير: ماكسيم شيميتوف - رويترز

موسكو (رويترز) - ردت روسيا يوم الأربعاء على انتقادات الرئيس الأمريكي باراك أوباما في خطاب ”حالة الإتحاد“ قائلة إنها تظهر اعتقاد أمريكا بأنها ”الدولة الأولى“ وسعيها للهيمنة على العالم.

وقال أوباما إن بلاده تعزز ”مبدأ ألا تمارس الدول الأكبر البلطجة على الدول الصغيرة“ بمعارضة ما وصفه بالعدوان الروسي على أوكرانيا مشيرا إلى أن روسيا معزولة.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مؤتمر صحفي ”لقد اخذ الأمريكيون مسار المواجهة وهم لا يقيمون خطواتهم بشكل دقيق على الإطلاق.“

وأضاف أن ”خطاب الرئيس أوباما أمس يظهر أن محور الفلسفة الأمريكية أمر واحد: ’نحن البلد الأول وعلى الجميع الاعتراف بذلك’ .. وهذا يظهر أن الولايات المتحدة تريد دوما أن تهيمن على العالم.“

واعتبر لافروف أن هذه المرحلة ستمر لكن الولايات المتحدة ستحتاج وقتا للتفكير في جعل سياستها الخارجية أقل عدوانية.

وأضاف ”أفضل أن تتبنى كل الدول فلسفة التعاون لا الإملاء.“

ووصلت العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا إلى أدنى مستوياتها منذ نهاية الحرب الباردة وهو ما يرجع أساسا إلى مواجهة روسيا مع الغرب بشان الأزمة الأوكرانية والتي فرض الغرب خلالها عقوبات على موسكو.

وأشار لافروف إلى أن العلاقات بين موسكو وواشنطن ”تدهورت على نحو خطير“ عام 2014 ودعا إلى ”تعاون بناء“ بينهما يشمل ملفي إيران وسوريا.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below