22 كانون الثاني يناير 2015 / 02:33 / منذ 3 أعوام

الصين تعاقب 11 مسؤولا فيما يتصل بتدافع حدث في شنغهاي في ليلة رأس السنة

شنغهاي (رويترز) - عاقبت الصين 11 مسؤولا في شنغهاي عن تقصيرهم في منع التدافع الذي وقع في المدينة ليلة رأس السنة الجديدة وقتل فيه 36 شخصا واصيب عشرات اخرون.

وانغ يو نائب رئيس بلدية شنغهاي اثناء مؤتمر صحفي في شنغهاي يوم الاربعاء. تصوير: ألي سونج - رويترز

والقى مسؤولون ببلدية شنغهاي شملهم التحقيق باللوم في التدافع الذي حدث في اكبر مدينة في البلاد على زعماء الحكومة والحزب الشيوعي في اقليم هوانغبو الذي يوجد به منطقة بوند التي حدثت فيها الكارثة.

وأبلغ شيونغ شينجوانغ رئيس لجنة الطواريء البلدية وأحد اعضاء فريق التحقيق مؤتمرا صحفيا يوم الاربعاء ”لقد اصاب الشلل تفكير حكومة اقليم هوانغبو ورؤساء الادارات المرتبطة بها وحدث تقصير خطير في ادراك سبل حماية الامن العام من المخاطر.“

وقالت سلطات المدينة ايضا انها ستدفع تعويضات الي عائلات الضحايا ومعظمهم كانوا في العشرينات من العمر. وذكرت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) في وقت متأخر يوم الاربعاء ان كل عائلة ستحصل على 800 ألف يوان (128 ألف دولار).

واصيب ايضا 49 شخصا اثناء التدافع لا يزال ثلاثة منهم في المستشفى.

وقال وانغ يو نائب رئيس بلدية شنغهاي ان رئيس الحزب الشيوعي في هوانغبو ورئيس حكومة الاقليم ورئيس الشرطة ونائب رئيس الشرطة تم تجريدهم من مناصبهم الحزبية واقيلوا. وفرضت عقوبات تأديبية على سبعة مسؤولين اخرين من بينهم اثنان من ضباط شرطة شنغهاي.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below