22 كانون الثاني يناير 2015 / 07:18 / بعد 3 أعوام

محادثات تاريخية بين أمريكا وكوبا تركز على العلاقات الدبلوماسية

كبيرة المفاوضين الأمريكيين في المحادثات الخاصة بالعلاقات الدبلوماسية روبرتا جاكوبسون في صورة من أرشيف رويترز.

هافانا (رويترز) - تجري الولايات المتحدة وكوبا يوم الخميس محادثات حول إعادة العلاقات الدبلوماسية بعد جلسة مطولة عن الهجرة أبرزت صعوبة تجاوز نصف قرن من العداء.

ويختتم أرفع وفد أمريكي يزور هافانا خلال 35 عاما يومين من المحادثات في العاصمة الكوبية يوم الخميس وحذر الجانبان من توقع انفراجة سريعة.

وقال كبار المسؤولين الأمريكيين إنهم يأملون أن توافق هافانا على أن تعيد كل من الولايات المتحدة وكوبا فتح سفارتها لدى الأخرى وتعين سفيرا خلال الأشهر القليلة القادمة.

كما تريد الولايات المتحدة رفع القيود على دخول دبلوماسييها إلى سفارتها في هافانا وعلى دخول الشحنات إليها دون عوائق.

وخلال المحادثات التي جرت يوم الاربعاء تمسك الأمريكيون بالاستمرار في منح الكوبيين اللجوء ومنحهم ضمانات خاصة لا تعطى للجنسيات الأخرى.

وتشكو كوبا من أن القانون الأمريكي يشجع الهجرة غير المشروعة واحتجت على برنامج أمريكي يشجع الأطباء الكوريين على الخروج من البلاد ووصفته بأنه "استنزاف للعقول".

ووصلت كبيرة المفاوضين الأمريكيين في المحادثات الخاصة بالعلاقات الدبلوماسية روبرتا جاكوبسون إلى هافانا على متن طائرة قادمة من ميامي بينما كان نائبها يناقش مع المسؤولين الكوبيين سياسة الهجرة.

وجاكوبسون هي أول مساعد لوزير الخارجية الأمريكي يسافر إلى كوبا منذ 38 عاما وأرفع مسؤول أمريكي يزور كوبا منذ 35 عاما.

ونظيرتها الكوبية في المحادثات هي جوزيفينا فيدال مديرة الشؤون الأمريكية في وزارة الخارجية الكوبية التي شاركت أيضا في المحادثات الخاصة بالهجرة.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below