22 كانون الثاني يناير 2015 / 13:17 / منذ 3 أعوام

بدء محاكمة أول متهم بالانتماء للدولة الإسلامية في النمسا

اثنان من رجال الشرطة المقنعين يقتادون محمد زد. في قاعة المحكمة في كريمس يوم الخميس. تصوير: هاينز بيتر بادر - رويترز

كريمس (النمسا) (رويترز) - دفع شيشاني يبلغ من العمر 30 عاما وتتهمه السلطات النمساوية بالقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا عام 2013 وإرسال الأموال له ببرائته يوم الخميس مع بدء محاكمته وهي الأولى من نوعها في النمسا.

ويزعم المدعون أن الروسي محمد زد. تلقى تدريبا لدى الدولة الإسلامية في سوريا بين يوليو تموز وديسمبر كانون الأول 2013 وحارب في صفوفها وحمل "جنسيتها" وأرسل للتنظيم 800 دولار.

وقال المتهم إنه لم يذهب إلى سوريا إلا لمساعدة اللاجئين وللبحث عن ابن قريب له.

وأضاف بصوت خافت عبر مترجم "الجهاد لا يجلب سوى الحرب والمعاناة.

"لدي خبرة مع الحرب في الشيشان. أعرف ماذا حدث لنا.. لم يكن لدينا ما نأكله. أكلنا العشب. شاهدت صور الحرب على الانترنت وأردت المساعدة."

وقال فولفجانج بلاسشيتز محامي الدفاع إن موكله لا يرى دون النظارة الطبية. وقد يحكم على المتهم بالسجن لمدة تصل إلى عشر سنوات إذا أدين بالانضمام إلى تنظيم إرهابي.

وعند عرض صور للمتهم وهو يحمل أسلحة قال المحامي إنه كان يريد فقط كسب اعجاب النساء.

وأضاف المحامي أن تنظيم الدولة الإسلامية تشكل مطلع عام 2014 لذا لا يمكن لموكله أن يكون قد حارب في صفوفه في 2013.

وقال للصحفيين "بالطبع المناخ السياسي العام لا يميل إلى افتراض البراءة."

ويوجد تنظيم الدولة الإسلامية بشكله الحالي منذ يونيو حزيران 2014 لكنه كان يعرف قبل ذلك باسم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وتأسس في ابريل نيسان 2013.

وتصاعدت المخاوف من هجمات الإسلاميين في أوروبا منذ أن قتل إسلاميون مسلحون 17 شخصا في باريس هذا الشهر.

وأبعد أربعة رجال شرطة مقنعون يرتدون سترات واقية من الرصاص محمد عن الكاميرات لدى وصوله إلى قاعة المحكمة. وبدا المتهم الذي كان يرتدي نظارة طبية مرتاحا وابتسم لمحاميه فيما كانت يداه مكبلتين.

وقال بلاسشيتز لرويترز إن المشتبه به رهن الاحتجاز منذ اعتقاله في النمسا في أغسطس آب. وسافر محمد من اقليم الشيشان الروسي إلى سوريا عام 2013 لكنه جاء إلى النمسا في ديسمبر كانون الأول من ذلك العام "بعدما فاق الوضع احتماله".

وتقول وزارة الداخلية النمساوية إن نحو 170 شخصا نصفهم من الشيشان سافروا من النمسا للقتال مع الجهاديين في الشرق الأوسط. وألقت الشرطة النمساوية القبض على عدد من القصر للاشتباه بضلوعهم في أنشطة لها علاقة بالارهاب.

ويتهم محمد أيضا بحيازة صور إباحية لقصر لكنه ينفي عن نفسه هذه التهمة.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below