22 كانون الثاني يناير 2015 / 22:04 / بعد 3 أعوام

لجنة أمنية أمريكية تراجع حالة مصري يشتبه بأنه صانع قنابل لتنظيم القاعدة

واشنطن (رويترز) - عقدت لجنة أمريكية للأمن القومي جلسة يوم الخميس للنظر في حالة رجل مصري محتجز في السجن العسكري بخليج جوانتانامو منذ 13 عاما لتحديد ما إذا كان ينبغي أن يبقى هناك.

ويشتبه بأن المصري طارق محمود أحمد محمد السواح البالغ من العمر 57 عاما قام بتصميم القنابل التي استخدمت في مهاجمة أهداف أمريكية. وقد اعتقل أثناء قتاله في أفغانستان وكان محتجزا في معتقل جوانتانامو العسكري الأمريكي في كوبا منذ مايو آيار عام 2002.

ومثل السواح أمام لجنة المراجعة الدورية لتحديد ما إذا كان ينبغي استمرار حبسه دون اتهام أو نقله من السجن ربما بإعادته الى مصر.

ويقول بيان عن المحتجزين من وزارة الدفاع إن السواح كان عدائيا مع الحراس في السنتين الأوليين له في جوانتانامو.

وقال البيان ”لا توجد مؤشرات على انه يريد العودة للانغماس في انشطة متطرفة لكن لديه معرفة واسعة بالمتفجرات.“

واضاف البيان إنه إذا عاد إلى مصر فسوف يعيش على الأرجح هناك بشكل مؤقت مع السعي الى إعادة توطينه في بلد آخر.

وكان الرئيس باراك اوباما وعد بإغلاق سجن جوانتانامو الذي افتتح عام 2002 لتودع فيه السلطات الأمريكية من يتم اعتقالهم في الحملة الأمريكية على تنظيم القاعدة.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية -تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below