23 كانون الثاني يناير 2015 / 21:19 / بعد 3 أعوام

الحكومة تقول لم يبق سوى خمس حالات إصابة مؤكدة بالإيبولا في ليبيريا

منروفيا (رويترز) - قال مسؤول صحي رفيع يوم الجمعة إن ليبيريا التي كانت في وقت ما مركزا لتفشي وباء الإيبولا المميت في غرب أفريقيا لم يبق فيها سوى خمس حالات إصابة مؤكدة بالمرض الأمر الذي يبرز نجاح هذا البلد في منع حالات الإصابة الجديدة.

وكان أسوأ تفش للإيبولا على الإطلاق قد أودى بحياة ما يربو على 8600 شخص في ليبيريا وغينيا وسيراليون. وفي وقت سابق من هذا الشهر في ذورة تفشي المرض في ليبيريا كانت المستشفيات بدون أسرة لاستقبال مرضى جدد وتضطر إلى رد الضحايا على أعقابهم وتترك الجثث في الشوارع.

غير ان استجابة دولية واسعة شملت نشر مئات من القوات الأمريكية لبناء مراكز علاج بالإضافة إلى حملة توعية عامة ساهمت في هبوط حاد لمعدلات الإصابة.

وقال تولبرت ناينسواه نائب وزير الصحة الذي يرأس فريق العمل لمكافحة الإيبولا ”لدينا خمس حالات مؤكدة للإصابة بالإيبولا حتى اليوم.“

وأضاف قوله ”هذا يعني أننا في الطريق إلى ان يكون العدد صفرا إذا سارت الأمور على ما يرام وإذا لم يمرض أناس آخرون في أماكن أخرى.“

د

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below