24 كانون الثاني يناير 2015 / 04:23 / منذ 3 أعوام

هايتي تختار مجلسا انتخابيا للعودة لطريق الديمقراطية

بورت أو برنس (رويترز) - شكلت هايتي الجمعة مجلسا انتخابيا مؤقتا في خطوة رئيسية نحو تفادي حدوث أزمة دستورية بعد احتجاجات وغموض سياسي استمر أسابيع.

وأدى المجلس المؤلف من تسعة أعضاء يمثلون مختلف قطاعات المجتمع اليمين أمام المحكمة العليا قبل فترة وجيزة من موعد وصول بعثة من مجلس الأمن الدولي إلى هايتي.

وقال رئيس الوزراء إيفانز بول ”إنها خطوة جديدة بالنسبة للبلاد على طريق الديمقراطية“ مشيرا إلى الهيئة الانتخابية الجديدة. وقال”الديمقراطية لن تنجح بلا انتخابات.“

وحل البرلمان في هايتي الأسبوع الماضي بعد تعثر انتخاب أعضاء جدد مما أدى إلى إدارة الرئيس ميشيل مارتلي البلاد بمراسيم.

ولهايتي تاريخ طويل من الانقلابات والانتفاضات والحكم الاستبدادي وأثار حل البرلمان مخاوف من انحدارها مرة آخرى نحو اضطرابات عنيفة.

ولم تجر هايتي انتخابات تشريعية أو محلية منذ ثلاث سنوات ومن المقرر إجراء انتخابات رئاسية في نهاية العام عندما تنتهي فترة رئاسة مارتلي.

وبعد الاجتماع مع مارتلي قالت سامانثا باور سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة ”ندعم الرئيس في جهوده لإيجاد حل للمأزق السياسي وجهوده لضمان إجراء انتخابات نزيهة وشفافة وشاملة في 2015.“

ويجري ممثلو الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي بعثة مدتها ثلاثة أيام لهايتي برئاسة تشيلي والولايات المتحدة.

وكان مارتلي قد عين الأسبوع الماضي حكومة جديدة مع محاولته إنهاء الاحتجاجات في الشوارع ضد حكمه ولكن زعماء المعارضة قالوا إنه نقض وعده بتشكيل حكومة وفاق .

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below