24 كانون الثاني يناير 2015 / 05:18 / بعد 3 أعوام

وزيرا خارجية أمريكا وإيران يجتمعان لبحث المحادثات النووية

دافوس(سويسرا) (رويترز) - قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية إن وزيري الخارجية الأمريكي جون كيري والإيراني محمد جواد ظريف اجتمعا في منتجع دافوس يوم الخميس في أحدث لقاء في سلسلة مكثفة من المحادثات للتوصل لاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني المتنازع عليه.

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري (الى اليسار) يصافح نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في جنيف يوم 14 يناير كانون الثاني 2015. تصوير: ريك ويكينج - رويترز.

ولم يعرف شيء بشكل فوري عما إذا كان الرجلان قد حققا تقدما في الاجتماع الذي استمر ساعة بشأن التوصل لاتفاق للحد من النشاط النووي الإيراني مقابل وقف العقوبات الاقتصادية الغربية على طهران.

ويتطلع الآن الجانبان إلى التوصل لاتفاقية إطار في مارس آذار واتفاقية نهائية بعيدة الأمد بحلول 30 يونيو حزيران.

وكان كيري وظريف قد التقيا في الأسبوع الماضي في جنيف وباريس.

في الوقت نفسه حذر ظريف في كلمة أمام لجنة في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس من أن فرض الكونجرس الأمريكي مزيدا من العقوبات سيقضى على عملية التفاوض بين إيران والقوى الكبرى بشأن برنامجها النووي.

وأيد بعض النواب من كل من الحزبين السياسيين الرئيسيين في الولايات المتحدة فرض عقوبات جديدة على طهران وهو أمر يقول الرئيس باراك أوباما إنه يعارضه في الوقت الذي تستمر فيه المحادثات.

وقال ظريف إن”مشروع قانون العقوبات بالكونجرس الأمريكي سيقضى على خطة العمل المشتركة.“ وهي اتفاق مؤقت أقر في نوفمبر تشرين الثاني 2013.

وأضاف ” لدى رئيس الولايات المتحدة سلطة الاعتراض عليه ولكن برلماننا سيقوم بعمل مضاد وليس لرئيسنا سلطة الاعتراض عليه.“

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below