24 كانون الثاني يناير 2015 / 12:52 / بعد 3 أعوام

لونجو يتقدم بفارق ضئيل على منافسه في انتخابات الرئاسة في زامبيا

مسؤولون بالانتخابات الرئاسية يفرزون اصوات في لوساكا يوم 20 يناير كانون الثاني 2015. تصوير: روجان وارد -رويترز

لوساكا (رويترز) - تقدم إدجار لونجو مرشح الحزب الحاكم في زامبيا بفارق ضئيل يوم السبت بعد فرز معظم أصوات انتخابات الرئاسة التي جرت هذا الأسبوع لكن أقرب منافسيه قال إن الانتخابات ”سرقت“.

وجرت الانتخابات بعد وفاة الرئيس مايكل ساتا عن 77 عاما في أكتوبر تشرين الأول.

وبعد فرز 146 دائرة انتخابية من أصل 150 دائرة أشارت أرقام اللجنة الانتخابية في زامبيا إلى أن لونجو مرشح الجبهة الوطنية حصل على 47.96 بالمئة من الأصوات مقابل 47.17 بالمئة لمنافسه هاكايند هيشيليما.

ومن المقرر أن تنتهي عملية فرز الأصوات يوم السبت لكن الدوائر الأربع المتبقية من المعاقل التقليدية لحزب الجبهة الوطنية الحاكم.

واتهم هيشيليما وهو أحد أغنى رجال الأعمال في زامبيا لجنة الانتخابات بالتلاعب في النتائج لصالح لونجو الذي يشغل منصب وزير الدفاع والعدل.

وقال ”الانتخابات المسروقة لا تعكس إرادة شعب زامبيا. إذا أدى ادجار لونجو اليمن فينبغي أن يعرف أنه رئيس غير شرعي.“

وبلغت نسبة الإقبال على الانتخابات نحو 32 في المئة إذ أعاقت الأمطار الغزيرة الادلاء بالاصوات في مناطق كثيرة بالبلاد. وقال مراقبون إن الانتخابات اتسمت بالنزاهة.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below