25 كانون الثاني يناير 2015 / 08:48 / بعد 3 أعوام

متشددون يشتبه أنهم من بوكو حرام يهاجمون مدينة في شمال نيجيريا

قوات امن تراقب احتجاجا ضد بوكو حرام في ابوجا بنيجيريا يوم 22 مايو أيار 2014. تصوير: افولابي سوتوندي - رويترز

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قالت مصادر عسكرية وحكومية ومحلية إن متشددين يشتبه أنهم من جماعة بوكو حرام هاجموا مدينة مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا وبلدة مونجونو بنفس الولاية يوم الأحد.

وقتلت بوكو حرام الآلاف منذ أن بدأت تمردا قبل خمس سنوات بغية إقامة دولة إسلامية في شمال شرق نيجيريا كبرى الدول الافريقية سكانا.

ويمثل عجز الجيش عن احتواء خطر بوكو حرام مشكلة كبيرة للرئيس النيجيري جودلاك جوناثان الذي يسعى للفوز في انتخابات الرئاسة المقبلة في فبراير شباط. وزار جوناثان مايدوجوري يوم السبت ضمن حملته ومن المقرر أن يصل مرشح المعارضة محمد بخاري إلى المدينة يوم الاثنين.

وبدأ الهجوم على مايدوجوري بعد منتصف الليل بقليل وبدأ الهجوم على مونجونو في وقت لاحق. وقال شاهد من رويترز إنه في حوالي الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي (0800 بتوقيت جرينتش) يوم الأحد كان بالامكان سماع دوي قصف وإن طائرات هليكوبتر عسكرية كانت تحلق في سماء المدينة.

وصرح مصدر أمني بأن كل الطرق أغلقت كما توقفت الحركة التجارية.

وقالت وزارة الدفاع في نيجيريا عبر تويتر إن عمليات برية وجوية منسقة تنفذ لصد الهجمات وإن حظر التجول فرض في مايدوجوري.

وبدأ المتشددون الهجوم على أطراف مايدوجوري في منطقة نجيمتيلو. وقد تكون المدينة مكسبا كبيرا للمتشددين الذين يحاولون إقامة دولة إسلامية.

ويسيطر المتشددون على مناطق واسعة من ولاية بورنو وبعض المناطق في ولايتي اداماوا ويوبي وسيطروا في الآونة الأخيرة على بلدة باجا وقاعدة عسكرية لقوات متعددة الجنسيات.

وقالت الحكومة إن 150 شخصا قتلوا في الهجوم لكن مسؤولين محليين يقولون إن عدد القتلى أكبر بكثير وتحدث البعض عن مقتل ما يصل إلى ألفي شخص.

وتقع مونجونو على بعد نحو 138 كيلومترا شمالي عاصمة الولاية وتبعد نحو 50 كيلومترا فقط عن باجا. وقال مسؤولون أمنيون إن الهجوم على البلدة بدأ صباح يوم الأحد وإن قوة نيران مسلحي بوكو حرام كانت تفوق قوات الجيش. وأشعلت الحرائق في منازل بالبلدة أيضا.

وقال جندي في مايدوجوري بعدما تحدث مع بعض رفاقه الذين يحاربون المتمردين في مونجونو "بوكو حرام أقوى منا وتقصف البلدة. زملاؤنا يهربون."

ومن المقرر أن يصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى لاجوس العاصمة التجارية لنيجيريا في جنوب غرب البلاد في وقت لاحق يوم الأحد.

وكان المتشددون حاولوا آخر مرة السيطرة على مايدوجوري في ديسمبر كانون الأول عام 2013 وهاجموا قاعدة جوية قريبة.

وقالت واحدة من السكان تدعى راشيل أدامو وتقيم قرب نجيمتيلو "ادعوا لنا فنحن في خطر ونتعرض لهجوم كبير الآن."

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below