25 كانون الثاني يناير 2015 / 11:54 / بعد 3 أعوام

الرئيس الأوكراني يعطي الأولوية لتهدئة التصعيد في شرق أوكرانيا

الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو يتحدث في منتدى دافوس. تصوير روبن سبريش - رويترز

كييف (رويترز) - قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو يوم الأحد إن حكومة كييف تعطي الأولوية لتهدئة الصراع مع الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا.

واشتد القتال بين قوات الحكومة والانفصاليين في شرق أوكرانيا في الأيام القليلة الماضية بعد أن استبعد الانفصاليون إجراء محادثات سلام أخرى.

وقال بوروشينكو في اجتماع لقادة الأمن والدفاع ”نعطي الأولوية لبدء عملية سياسية لتهدئة التصعيد. لا نرى بديلا لاتفاق مينسك.“

وتلتزم حكومة كييف باتفاق السلام الذي جرى التوقيع عليه في مينسك في سبتمبر أيلول.

وقال بوروشينكو إن وزراء خارجية الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي سيجتمعون يوم الاثنين لبحث الأزمة وخيارات زيادة الضغوط على روسيا.

وعرقلت روسيا -التي يتهمها الغرب بدعم الانفصاليين - يوم السبت إصدار بيان من مجلس الأمن الدولي كان من شأنه انتقاد تصريحات الانفصاليين وإدنة تصاعد العنف.

وقتل 30 مدنيا بعد أن شن الانفصاليون هجوما على ميناء ماريبول الاستراتيجي يوم السبت مما دفع الاتحاد الأوروبي إلى التحذير من ”تدهور كبير“ في العلاقات بين الاتحاد وروسيا.

وتنفي موسكو ارسال قوات وأسلحة إلى شرق أوكرانيا رغم أن كييف والغرب يقولان إن هناك أدلة لا تقبل الجدل. وقتل أكثر من خمسة آلاف منذ اندلاع الصراع في أبريل نيسان العام الماضي.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below