25 كانون الثاني يناير 2015 / 15:28 / بعد 3 أعوام

الشرطة الفلبينية تشتبك مع متمردين مسلمين في الجنوب ومقتل 30 على الأقل

مانيلا (رويترز) - قال الجيش ومسؤولون محليون إن 30 شخصا على الأقل قتلوا في اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومتمردين مسلمين في الفلبين يوم الأحد مما يهدد اتفاق سلام وقع قبل عام ويهدد بانهيار وقف لإطلاق النار ظل متماسكا ثلاث سنوات.

جنود فلبينيون يرفعون علم الفلبين في معسكر لمقاتلين من جماعة أبو سياف في جزيرة جولو. صورة من أرشيف رويترز

وكانت جبهة تحرير مورو الإسلامية كبرى جماعات المتمردين في جنوب الفلبين قبلت في مارس آذار عام 2014 عرضا من الحكومة بالحكم الذاتي ينهي صراعا استمر 45 عاما وأدى الى مقتل نحو 120 ألف شخص وتشريد مليوني شخص آخرين.

وبموجب الاتفاق الذي توسطت فيه ماليزيا كان على متمردي جبهة تحرير مورو تسليم أسلحتهم وحل الجبهة بعد تشكيل الحكومة إدارة ذاتية جديدة في الجنوب ومنح الأقلية المسلمة سلطات سياسية واقتصادية أكبر.

لكن الاشتباكات التي جرت يوم الأحد واستمرت نحو 12 ساعة قرب مدينة ماماسابانو بإقليم ماجوينداناو ستكون على الأرجح انتكاسة كبرى في تنفيذ الاتفاق في الوقت الذي يتداول فيه البرلمان الفلبيني قانونا جديدا للحكم الذاتي للمسلمين.

اعداد أحمد حسن للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below