كنيسة انجلترا ترسم لأول مرة امرأة اسقفا رغم الانقسام

Mon Jan 26, 2015 12:35pm GMT
 

يورك (انجلترا) (رويترز) - ترسم كنيسة انجلترا لأول مرة امرأة اسقفا يوم الاثنين في خطوة تتوج سنوات من جهود دعاة التحديث لاقناع معارضيهم من المحافظين.

وبعد أكثر من عقدين من سماح الكنيسة بخدمة النساء كقساوسة سترسم ليبي لين (48 عاما) الأم لطفلين أسقفا لستوكبورت في احتفال في كاتدرائية يورك منستر بشمال انجلترا.

وقالت لين في مقابلة نشرتها الكنيسة "اذا كان تنصيبي سيشجع ولو امرأة واحدة على النظر لأعلى قليلا وإدراك ان لديها القدرة والمؤهلات وان بيئتها أو المحيطين بها لا يمكنهم إملاء ما هو مسوح لها .. حينها سأشعر حقيقة بالفخر."

وسيرأس مراسم ترسيم لين كبير أسقف يورك جون سينتامو.

ولدى إعلان ترسيمها في ديسمبر كانون الأول أشاد جاستن ويلبي كبير أساقفة كانتربري بالأمر باعتباره خطوة للأمام في مجال المساواة بين الجنسين. كما أشاد به رئيس الوزراء ديفيد كاميرون.

لكن الكنيسة لا تزال منقسمة بشأن تلك الخطوة. ويقول دعاة التحديث إن به إنصاف للمرأة ويمكن أن يساعد في استعادة الكنيسة لشبابها فيما تقول الأقلية المحافظة إن الإنجيل ينص على أن تكون القيادة ذكورية.

(اعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)