27 كانون الثاني يناير 2015 / 12:52 / بعد 3 أعوام

مصدر: قوات الأمم المتحدة في مالي تفتح النار على محتجين وسقوط ثلاثة قتلى

دكار (رويترز) - قال شاهدان إن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في بلدة جاو بشمال مالي قتلت ما لايقل عن ثلاثة أشخاص يوم الثلاثاء عندما استخدمت الذخيرة الحية لتفريق احتجاجات هناك لكن متحدثا باسم الأمم المتحدة قال إن القوات لم تطلق سوى أعيرة تحذيرية.

جنود تابعون للامم المتحدة في شمال مالي يوم 5 نوفمبر تشرين الثاني2014. تصوير: جو بيني - رويترز

واندلع العنف فيما كانت قوات حفظ السلام تجتمع مع زعماء محليين غاضبين بسبب خطة لإقامة منطقة عازلة في الشمال ستجبر ميليشيا مؤيدة لباماكو في المنطقة على نزع سلاحها بينما لن يتأثر متمردو الطوارق الانفصاليون في الشمال بالقدر ذاته.

وقال شاهد خلال الاحتجاج إن جنود الأمم المتحدة بدأوا يطلقون النار بعد أن استخدموا الغاز المسيل للدموع في البداية في مسعى لتفريق الحشود. وقال إنه شاهد محتجا ميتا مصابا بطلق ناري في وجهه.

وذكر شاهد ثان أنه رأى أربع جثث وأن أربعة أشخاص أصيبوا ونقلوا إلى مستشفى جاو. ولم يتسن على الفور الوصول إلى مسؤولين طبيين للتعقيب.

وقال مصدر عسكري مالي في جاو لرويترز ”أصيبت قوات الأمم المتحدة بالذعر وفتحت النار على المحتجين... هناك ثلاثة قتلى بالفعل والعديد من المصابين“.

وذكر المتحدث باسم الأمم المتحدة أوليفييه سالجادو إنه وفقا للمعلومات المتاحة لمقر البعثة في باماكو فان جنود الأمم المتحدة أطلقوا أعيرة تحذيرية بعد أن ألقى المحتجون الحجارة والقنابل الحارقة على القاعدة.

وقال ”نحاول أن نفهم لماذا انسحبت قوات الأمن المالية التي كانت مع الاحتجاج“ مضيفا أن اثنين من ضباط شرطة الأمم المتحدة أصيبا.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below