27 كانون الثاني يناير 2015 / 13:47 / بعد 3 أعوام

الرئيس التشيكي يدعو لتحرك موحد ضد تنظيم الدولة الإسلامية

الرئيس التشيكي ميلوس زيمان - ارشيف رويترز

براج (رويترز) - قال الرئيس التشيكي ميلوس زيمان يوم الثلاثاء إنه يتعين على المجتمع الدولي أن يتحد لتنفيذ عمل عسكري ضد تنظيم الدولة الإسلامية ليدافع عن نفسه من ”محرقة كبرى“.

وفي كلمة ألقاها خلال منتدى لإحياء ذكرى محرقة النازي نظمه المجلس اليهودي الأوروبي في براج قارن زيمان بين نمو الجماعات الجهادية وألمانيا النازية التي كان من الممكن احتواء نموها بسهولة خلال الثلاثينيات قبل أن تزداد قوتها.

وقال لجمهور من الوفود البرلمانية من أنحاء أوروبا ”إذا أردنا تجنب وقوع محرقة كبرى وقتل جماعي للناس فنحن نحتاج لعمل عسكري موحد له قيادة على المستوى الدولي وتحت مظلة مجلس الأمن الدولي.“

وذكر أنه يجب أن تقضي الضربات الجوية على معسكرات تدريب المتشددين باستخدام أسلحة حديثة بينها الطائرات بدون طيار.

وتنفذ الولايات المتحدة وشركاؤها في الائتلاف ضد الدولة الإسلامية عشرات الضربات الجوية كل أسبوع تستهدف التنظيم المتشدد في العراق منذ أغسطس آب وفي سوريا منذ سبتمبر أيلول. وسيطر المتشددون على مناطق واسعة في البلدين وأعلنوا قيام دولة خلافة إسلامية.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below