28 كانون الثاني يناير 2015 / 11:19 / بعد 3 أعوام

الرئيس الإندونيسي يستبعد العفو عن استراليين محكوم عليهما بالإعدام

سيدني (رويترز) - لمح الرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو إلى أنه لن يتم العفو عن الاستراليين المحكوم عليهما بالاعدام لإدانتهما بمحاولة تهريب مخدرات. ومن المرجح أن يزيد رفض العفو عن الاثنين العلاقات الحساسة بين البلدين توترا.

الرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو (الى اليمين) في سورابايا يوم 30 ديسمبر كانون الاول 2014 - رويترز

وطلب رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت شخصيا الرأفة للاستراليين وهما عضوان في جماعة اعتقل أفرادها في مطار دنباسار عام 2005 لمحاولتهم تهريب ثمانية كيلوجرامات من الهيروين إلى استراليا.

لكن ويدودو الذي تولى الرئاسة في أكتوبر تشرين الأول الماضي تعهد بمواصلة السياسة المتشددة ضد مهربي المخدرات الذي استؤنف بموجبها تنفيذ أحكام الإعدام عام 2013 بعد توقف استمر خمس سنوات.

وقال ويدودو لشبكة سي.إن.إن التلفزيونية الأمريكية ”تصور كل يوم يموت لدينا 50 شخصا بسبب المخدرات أي في عام واحد 18 ألفا بسبب المخدرات. لن نتساهل مع تجار المخدرات. لا تساهل لا تساهل.“

وقال ابوت إن الاستراليين شاركا في برنامج تهذيب وإصلاح وساعدا آخرين في السجن كما أكد موقف استراليا المعارض لأحكام الإعدام.

وصرح الرئيس الإندونيسي بأن القرار متروك للقضاء.

وأضاف ”بوسعهما طلب الرأفة من الرئيس لكن أقول لكم لن يكون هناك رأفة مع تجار المخدرات.“

وحين سئل عما اذا كان هذا يعني ”ألا رأفة للاستراليين“ هز رأسه.

ولم يعرف على الفور متى قد ينفذ حكم الإعدام.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below