29 كانون الثاني يناير 2015 / 18:43 / منذ 3 أعوام

نواب بريطانيون ينتقدون تأخر نشر تقرير التحقيق في حرب العراق

لندن (رويترز) - انتقد نواب بريطانيون يوم الخميس التأخير في نشر تقرير رسمي طال انتظاره بشأن دور بريطانيا في حرب العراق إلى ما بعد انتخابات مايو أيار واصفين ذلك بأنه ”إهانة للديمقراطية“.

جون تشيلكوت الذي يرأس التحقيق في حرب العراق - صورة من أرشيف رويترز.

وبدأ التحقيق برئاسة الموظف الحكومي السابق جون تشيلكوت قبل ستة أعوام للنظر في أمر الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق وتبعاته. وكانت بريطانيا أهم حليف لواشنطن في الحرب رغم المعارضة واسعة النطاق من الرأي العام.

وعندما أعلن عنه في عام 2009 كان من المتوقع أن يستغرق اعداد التقرير عاما لكن تشيلكوت قال الأسبوع الماضي إنه لا يوجد ”احتمال واقعي“ بتسليم التقرير قبل انتخابات السابع من مايو أيار.

وقال ديفيد ديفيز وهو عضو في حزب المحافظين الحاكم خلال جلسة في البرلمان شهدت تعبير أعضاء من كل الأحزاب الرئيسية عن إحباطهم بشأن التأخير ”هذا عار. إنها إهانة لكل من لاقوا حتفهم نيابة عنا في تلك الحرب. إنها خيانة للناس الذين ماتوا من أجل أن يحموهم.“

وقال المدعي العام السابق دومينيك جريف وهو من المحافظين إن ”تنامي قلق الرأي العام“ من الطريقة التي أدير بها التحقيق ستقلص على الأرجح الثقة في نتائجه بينما قال تيم فارون وهو عضو بارز في حزب الديمقراطيين الأحرار إن التأخير ”إهانة للديمقراطية“.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below