30 كانون الثاني يناير 2015 / 20:25 / بعد 3 أعوام

بخاري مرشح الرئاسة في نيجيريا يتعهد بالقضاء على الفساد وانعدام الأمن

محمد بخاري المرشح في انتخابات الرئاسة في نيجيريا في لاجوس يوم 25 يناير كانون الثاني 2015. تصوير: رويترز.

لاجوس (رويترز) - تعهد مرشح انتخابات الرئاسة في نيجيريا محمد بخاري لأنصاره في لاجوس معقل المعارضة بمعالجة أكبر ثلاث مشكلات تواجه البلاد وهي انعدام الأمن والفساد والتفاوت الاقتصادي.

وتجري أكبر دولة في أفريقيا من حيث عدد السكان الانتخابات يوم 14 فبراير شباط للاختيار بين مرشحين هما بخاري عن حزب كونجرس كل التقدميين والرئيس الحالي جودلاك جوناثان عن حزب الشعب الديمقراطي الحاكم.

وقال بخاري لآلاف من أنصاره "حدد حزب كونجرس كل التقدميين ثلاث مشكلات رئيسية ... الأولى انعدام الأمن والثانية تركيز الاقتصاد (في أيدي قلة من الأشخاص) والثالثة الرشوة والفساد."

وستكون هذه رابع مرة يخوض فيها القائد العسكري السابق انتخابات الرئاسة لكنه هذه المرة يتمتع بتأييد أكبر من ذي قبل.

وكان بخاري رئيسا للحكومة العسكرية بين عامي 1983 و 1985 وينظر إليه على أنه صارم في التصدي للفساد وحركات التمرد والمجرمين المسلحين.

ومن المتوقع أن تكون المنافسة هي الأقوى منذ نهاية الحكم العسكري في 1999 وتعتبر الولايات الجنوبية الغربية التي تقطنها الأغلبية العرقية اليوروبا التي صوتت لجوناثان في الانتخابات السابقة هي الولايات المتأرجحة الحاسمة.

ومنذ ذلك الحين هيمن حزب الشعب الديمقراطي على الحكم المدني ولهذا فانه إذا خسر الانتخابات فسيكون ذلك إيذانا بتغيير لم يسبق له مثيل للديمقراطية الوليدة في البلاد.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below