2 شباط فبراير 2015 / 04:13 / بعد 3 أعوام

انتخاب منتقد لروسيف رئيسا لمجلس النواب في البرازيل

برازيليا (رويترز) - انتخب الكونجرس البرازيلي شخصا محافظا رئيسا لمجلس النواب يوم الأحد في نكسة لحزب العمال الحاكم ستؤدي إلى انقسام في ائتلاف الرئيسة ديلما روسيف وتعقيد برنامجها التشريعي.

النائب ادواردو كونيا (في المنتصف) عقب انتخابه رئيسا لمجلس النواب في برازيليا يوم الاحد. تصوير. يوسيلي مارلينو - رويترز

وينتمي إدواردو كونيا لحزب الحركة الديمقراطية البرازيلية وهو أكبر حزب في البرازيل والحليف الرئيسي لرويسف في الائتلاف الحاكم ولكنه هزم مرشح حزب العمال من خلال تأييده لمجلس تشريعي أقل تبعية للحكومة.

ويؤيد كونيا مشروع قانون سيجعل من الصعب على الحكومة الاتحادية وقف الانفاق الذي يقترحه النواب وهو ما يناقض جهود روسيف للتخلص من العجز المالي للبرازيل من خلال إجراءات تقشف مع بدئها فترة رئاستها الثانية.

وقال ”نسعى لاستقلال الكونجرس.لن نصبح معارضين للحكومة ولكن لا يمكن أيضا أن نكون خانعين .“ وأضاف إن روسيف مازالت تحظى بأغلبية تضمن لحكومتها الاستقرار.

ولكن روسيف لن تستطيع الاعتماد على كونيا لحماية حكومتها من تجدد استجوابات الكونجرس بشأن فضيحة فساد في شركة النفط الحكومية بتروليو برازيليرو والتي تهدد بتجريم أعضاء في حزبها.

ونفت روسيف علمها بهذا الأمر رغم أنها كانت رئيسة مجلس إدارة الشركة وقعت وقوع هذا الفساد المزعوم.

ويعارض كونيا أيضا خطة مثيرة للجدال لحزب العمال لتنظيم وسائل الإعلام البرازيلية.

وكان مجلس الشيوخ البرازيلي قد انتخب في وقت سابق يوم الأحد رينان كاليروس وهو من مؤيدي روسيف رئيسا له.

ويحتل رئيسا مجلسي النواب والشيوخ الترتيب الثالث والرابع في خلافة الرئيس.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below