3 شباط فبراير 2015 / 05:44 / بعد 3 أعوام

مقتل سبعة في بنجلادش بعد إلقاء قنابل حارقة على حافلة

رئيسة وزراء بنجلادش الشيخة حسينة خلال زيارة لايطاليا يوم 16 اكتوبر تشرين الأول 2014. تصوير. ستيفانو ريلانديني - رويترز

داكا (رويترز) - قال ضابط بإدارة الاطفاء ان نشطاء معارضين في بنجلادش يحاولون فرض مقاطعة لوسائل النقل ألقوا قنابل بنزين على حافلة في وقت مبكر يوم الثلاثاء مما اشعل حريقا أودى بحياة سبعة اشخاص.

ورفضت المعارضة انتخابات عامة قبل حوالي عام وصعدت إحتجاجاتها الشهر الماضي في مسعى لارغام رئيسة الوزراء الشيخة حسينة على التنحي وإجراء انتخابات جديدة.

وقتل 51 شخصا على الاقل في العنف السياسي على مدى الشهر المنصرم بما في ذلك السبعة الذين قتلوا في الحافلة التي كانت في طريقها مساء يوم الإثنين الي داكا.

وقال منير حسين الضابط بادارة الاطفاء متحدثا الي الصحفيين في جنوب شرق داكا "توفي سبعة اشخاص في الموقع بعد ان ألقى ناشطون معارضون قنابل بنزين."

واضاف ان 16 شخصا اصيبوا بحروق وبعضهم في حالة خطيرة.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من متحدثين باسم حزب بنجلادش الوطني المعارض لكنهم دأبوا بشكل روتيني على رفض إتهامات بأن ناشطيهم مسؤولون عن العنف.

وتعاني الحياة السياسية في بنجلادش مأزقا منذ سنوات بسبب صراع مرير بين حسينة وزعيم حزب بنجلادش الوطني البيجوم خالدة ضياء. وتناوبت المرأتان على منصب رئيس الوزراء معظم العقدين الماضيين.

ويقول محللون ان تجدد الاضطرابات السياسية قد يهدد صناعة تصدير الملبوسات في البلاد والتي تبلغ قيمتها 24 مليار دولار وتتعرض بالفعل لضغوط في اعقاب سلسلة حوادث مميتة.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below