3 شباط فبراير 2015 / 07:49 / بعد 3 أعوام

بدء محاكمة رجلين متهمين بالتخطيط لأعمال إرهابية في كندا

تورونتو (كندا) (رويترز) - بدأت محاكمة رجلين متهمين بالتآمر لاخراج قطار عن القضبان في رحلة من نيويورك إلى تورونتو واستمع محلفون يوم الاثنين في الجلسة الافتتاحية إلى كيف أحبط ضابط متخف خططهما بعد أن أقنعهما بأن بامكانه مساعدتهما على تنفيذ الهجوم.

واستمع المحلفون إلى أن أحد الرجلين وهو التونسي شهاب الصغير قال للضابط المتخف إنه التقى ”بالمجاهدين“ في إيران ووضع خطة مع ”أخ فلسطيني“ في إشارة إلى المدعى عليه الثاني رائد جاسر.

وفي مرافعتهم الافتتاحية قال محامو الادعاء إن الاثنين دافعهما التطرف الإسلامي وكانا يريدان قتل الناس لاثارة الخوف وحتى تسحب كندا والولايات المتحدة قواتهما من أراضي المسلمين.

وقال الضابط المتخف إن الرجلين تحدثا عن خطط أخرى بما في ذلك استخدام قناص لاستهداف قادة سياسيين.

وقال جاسر للضابط المتخفي ولرفيقه الصغير في سبتمبر أيلول عام 2012 ”لا نريد الخراف وانما نريد الذئب“ في إشارة إلى قمم مجموعة الثماني التي كثيرا ما تعقد في كندا.

‭‭‭ ‬‬‬وألقي القبض على المتهمين في ابريل نيسان عام 2013 وقالت الشرطة آنذاك إن تنظيم القاعدة يدعم خطتهما. ويواجه كل من الرجلين خمس تهم مرتبطة بالارهاب ودفع الاثنان ببراءتهما.

وقال الضابط المتخفي -ويحظر نشر هويته- للمحكمة في تورونتو إنه صادق الصغير أثناء رحلة جوية من هيوستون إلى سانتا كلارا في كاليفورنيا في يونيو حزيران عام 2012.‭‭‭ ‬‬‬

‭‭‭ ‬‬‬وأضاف الضابط أنه قال للصغير إنه يعمل مع عمه في قطاع العقارات. وخلال الرحلة الجوية التي استغرقت ثلاث ساعات ونصف الساعة تحدثا عن ”الدين بشكل موسع وأحيانا عن السياسة.“

وكان الضابط المتخفي أول شاهد قدمه الادعاء في المحاكمة المتوقع أن تستمر ما بين ستة وثمانية أسابيع.

وزار الضابط المتخفي الصغير في مونتريال حيث كان يقيم ويدرس للحصول على رسالة الدكتوراه في التكنولوجيا الطبية الحيوية.

واستمعت المحكمة إلى أن الصغير طلب من الضابط المتخفي أثناء زيارته له في شقته المؤلفة من غرفة واحدة أن يغلق هواتفه المحمولة ثم عرض عليه تأشيرات وأختام لرحلاته الأخيرة لإيران.

وقال الضابط إن المقاتلين الإسلاميين الذين التقى بهم الصغير في إيران طلبوا منه العودة إلى كندا.

وقال الادعاء إن الاثنين زارا بعد ذلك مرتين على الأقل الأماكن المحتمل شن هجمات بها.

ورفض والد جاسر ومحاميه التعليق عندما اتصلت بهما رويترز ورفض الصغير الاعتراف بسلطة المحكمة ولم يوكل محاميا.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below