3 شباط فبراير 2015 / 07:54 / منذ 3 أعوام

مسؤولون يتوقعون استكمال "تفاهم" نووي أمريكي هندي خلال عام

نيودلهي/واشنطن (رويترز) - قال مسؤولون هنود إن "التفاهم التاريخي" لفتح قطاع محطات الطاقة النووية في الهند امام الشركات الامريكية والذي أمكن التوصل اليه خلال زيارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما لنيودلهي الشهر الماضي يمكن ان يستكمل خلال عام.

وجاء الاتفاق الذي أعلنه اوباما ورئيس وزراء الهند ناريندرا مودي في 25 يناير كانون الثاني بعد ستة اسابيع من المحادثات المكثفة لكن لم تعرف تفاصيل الاتفاق بخلاف اطار يعتمد على موافقة الهند من حيث المبدأ على ان مشغلي المحطة يتحملون المسؤولية الرئيسية في حالة وقوع كارثة نووية.

ولا يزال هناك الكثير من العمل لصياغة تفاصيل الاتفاق الذي سيفتح مشروعات تقدر بعشرات المليارات من الدولارات ظلت غير مطروحة لسنوات. وتريد الهند ان تزيد قدرتها النووية المتعثرة ثلاثة أمثال مما سيجعلها ثاني أكبر سوق في العالم بعد الصين.

وصرح مسؤولون أمريكيون بأن هناك حاجة لوضع تفاصيل برنامج التأمينات لحماية الموردين من دعاوى قضائية معوقة كما على الهند ان تصدق على المعاهدة النووية للامم المتحدة. لكن المسؤولين الهنود لا يستبعدون استكمال العملية هذا العام.

وقال سيد أكبر الدين كبير المتحدثين باسم وزارة الشؤون الخارجية في الهند "نحن ملتزمون بالتحرك قدما فيما يتعلق بكل المسائل التنفيذية في وقت مبكر. لم يعد هناك اي عقبات سياسية."

ووقعت الهند والولايات المتحدة اتفاقا هاما للتعاون في محطات الطاقة النووية عام 2008. لكن تلك المشروعات المربحة لم تتحقق على أرض الواقع لأن الهند سنت قانونا في وقت لاحق يلقي المسؤولية على الشركات المصنعة للمحطات في حالة وقوع حادث.

وظلت المساءلة القانونية حجر عثرة أمام علاقات تجارية ثنائية محتملة لم تتحقق.

وقال مسؤول أمريكي انه خلال فترة الاعداد لزيارة اوباما أقنع المسؤولون الهنود نظراءهم الامريكيين ان القانون الذي سنته الهند "لا يتضارب" مع المعايير الدولية التي تلقي المساءلة القانونية على الجهة المشغلة للمحطة.

كما اقترحت نيودلهي ايضا برنامج تأمينات لتغطية المساءلة القانونية حجمه 15 مليار روبية (244 مليون دولار).

لكن على الهند ان تصدق أولا على معاهدة الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخاصة بالتعويضات الاضافية للاضرار النووية التي تلزم الموقعين على تحميل الجهة المشغلة للمحطة المسؤولية القانونية وتوفر أيضا أموال اغاثة.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below