أشتون كارتر: يجب تحذير روسيا بأن معاهدة للحد من التسلح هي "طريق ذو اتجاهين"

Thu Feb 5, 2015 3:26am GMT
 

واشنطن (رويترز) - قال أشتون كارتر الذي رشحه الرئيس باراك اوباما لشغل منصب وزير الدفاع انه يجب تذكير روسيا بأن معاهدة الاسلحة النووية المتوسطة المدى التي ترجع الى الحرب الباردة هي "طريق ذو اتجاهين" وإن واشنطن قد ترد على اي انتهاكات لتلك المعاهدة.

وقال كارتر -الذي من المتوقع ان يحصل على موافقة سريعة من مجلس الشيوخ على تعيينه في المنصب- ان الولايات المتحدة لديها نطاق من الاجراءات التي يمكن ان تتخذها بما في ذلك خطوات دفاعية وخطوات للردع إذا خرقت روسيا المعاهدة التي تخلت بموجبها الدولتان عن ترساناتهما من الصواريخ النووية والتقليدية التي يتراوح مداها من 500 إلى 5500 كيلومتر قرب نهاية الحرب الباردة.

وأبلغ كارتر لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ يوم الاربعاء "اعتقد انه يجب تذكير روسيا بأن هذا طريق ذو اتجاهين."

واضاف انه يجب إبلاغ روسيا "إذا كنتم لا تريدون الحفاظ على تلك المعاهدة.. عندئذ فإنكم تحلون انفسكم من إلتزاماتكم في تلك المعاهدة وكذلك نحن ايضا."

وقالت الولايات المتحدة ان إختبار موسكو لصاروخ كروز يطلق من الارض ينتهك المعاهدة الموقعة في 1987 . وتجادل روسيا بأن استعمال واشنطن طائرات بدون طيار واسلحة اخرى متوسطة المدي يرقى الى ان يكون خرقا للمعاهدة.

وتراجعت العلاقات بين البلدين الى أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة بسبب دور روسيا في الازمة في اوكرانيا. وقال كارتر أيضا اثناء جلسة الاستماع انه يميل لتأييد تسليح اوكرانيا لمساعدتها في الدفاع عن نفسها ضد الانفصاليين المدعومين من روسيا فيما سيكون تحولا في سياسة الولايات المتحدة.

لكنه حذر في وقت لاحق من ان التركيز يجب ان يبقي في الضغط على روسيا اقتصاديا وسياسيا.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

 
أشتون كارتر الذي رشحه الرئيس باراك اوباما لشغل منصب وزير الدفاع في واشنطن يوم الأربعاء. تصوير: جوناثان إرنست - رويترز