5 شباط فبراير 2015 / 17:39 / بعد 3 أعوام

أوباما يصف الدلاي لاما خلال مناسبة دينية في واشنطن بأنه "صديق طيب"

واشنطن (رويترز) - رحب الرئيس الأمريكي باراك أوباما بحرارة بالدلاي لاما دون أن يلتقيه مباشرة في مناسبة دينية في واشنطن تراقبها عن كثب بكين التي حذرت من أي تعامل مع الزعيم الروحي للتبت في المنفي.

الدلاي لاما اثناء مناسبة دينية في واشنطن يوم الخميس. تصوير: كيفن لامارك - رويترز.

وبعد تحية تشبه الانحناءة للراهب البوذي وصف أوباما الدلاي لاما بأنه ”صديق طيب“ و”مثال قوي على ما يعنيه ممارسة التعاطف وأنه يلهمنا بأن نتحدث عاليا من أجل الحرية وكرامة جميع البشر.“

وحضر أوباما والدلاي لاما إفطارا سنويا تصحبه صلاة في واشنطن حيث تناول أوباما أهمية الحرية الدينية.

وكان الدلاي لاما يجلس بين الحضور على طاولة في الصف الأمامي في مواجهة الرئيس أوباما ومعه فاليري جاريت مستشارة الرئيس الأمريكي البارزة في بادرة تشير الى دعم البيت الأبيض.

وأشار أوباما برأسه وابتسم للدلاي لاما ولوح له بعد أن ضم يديه تحية للزعيم الروحي مع بدء الاحتفال.

ومن المتوقع أن تثير هذه التحية غضب الصين التي تتخذ موقفا عدائيا من السياسيين الذين يلتقون الدلاي لاما.

وقالت الصين بعد الاعلان عن الإفطار السنوي والحضور فيه إنها تعارض لقاء ممثلي أي دولة مع الدلاي لاما تحت أي ظرف.

وخارج الفندق الذي استضاف المناسبة تجمع نحو مئة من مؤيدي الدلاي لاما وهم يلوحون بأعلام التبت في حين وقف حوالي 50 معارضا لوجوده في الناحية المقابلة.

ويحمل كل من أوباما والدلاي لاما جائزة نوبل للسلام والتقيا في السابق ثلاث مرات آخرها في فبراير شباط 2014.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير رفقي فخري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below