أوباما يعتزم الحصول على تصريح من الكونجرس باستخدام القوة ضد الدولة الاسلامية

Thu Feb 5, 2015 8:39pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - قال رئيس مجلس النواب الأمريكي جون بينر يوم الخميس إنه يتوقع أن يطلب الرئيس باراك اوباما تصريحا من الكونجرس لاستخدام القوة العسكرية ضد تنظيم الدولة الاسلامية قريبا ودعا أيضا الى تكثيف المساعدة للأردن.

وقال بينر وهو جمهوري للصحفيين "أتوقع ارسال تصريح لاستخدام القوة العسكرية إلى هنا في الايام القادمة. وسنمضي عبر مجموعة نشطة من جلسات الاستماع للتدقيق وسنواصل بحثه."

وأضاف "سيتوجب على الرئيس أن يخرج ويوضح أسبابه للشعب الأمريكي" وأن يساعد أيضا في دفع الكونجرس للموافقة على منح التصريح.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مساحات كبيرة في سوريا والعراق. وفي أغسطس آب بدأ أوباما حملة جوية ضد التنظيم المتشدد.

وقالت الادارة إن الحملة قانونية في ضوء تصريح صدر في عهد الرئيس جورج بوش بخصوص حرب العراق ومحاربة تنظيم القاعدة والجماعات المرتبطة به.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست يوم الخميس إن أوباما يريد قرارا جديدا يصرح باستخدام القوة ليس لكونه "ضرورة قانونية" لكن ليظهر أن القادة السياسيين الأمريكيين متحدون حول خطة واحدة.

وأضاف ايرنست للصحفيين "الأمر يتعلق برغبة الرئيس في إرسال إشارة بالغة الوضوح لشعب هذا البلد ولحلفائنا ولأعدائنا بأن الولايات المتحدة الأمريكية ونظامنا السياسي .. الجميع متحدون خلف هذه الاستراتيجية."

وفي وقت سابق هذا الأسبوع اثار التنظيم المتشدد ادانة دولية بعدما عرض فيديو لحرق طيار اردني اسير حيا.

وقال بينر "الأردن أحد أقرب حلفائنا في المنطقة ... يوجد كثير من الأمور في طور الاعداد بالفعل لكن تسريع تلك العملية عبر الاجراءات البيروقراطية سيساعد بالتأكيد الاردنيين في وقت احتياج كبير. وأنا أعتقد بصراحة أن كل الكونجرس سيؤيد ذلك."

(اعداد أحمد حسن للنشرة العربية)

 
جون بينر رئيس مجلس النواب الامريكي اثناء مؤتمر صحفي في واشنطن يوم 13 يناير كانون الثاني 2015. تصوير: جوناثان ارنست - رويترز.