7 شباط فبراير 2015 / 07:03 / بعد 3 أعوام

أوباما يكشف عن استراتيجيته للأمن القومي

واشنطن (رويترز) - كشف الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الجمعة عن استراتيجيته للأمن القومي بعد تحديثها والتي أوضحت التزام الولايات المتحدة بالقيام بدور قيادي فيما يتعلق بالقضايا العالمية الملحة ولكنها عكست سياسة حذرة تجاه التدخل الأجنبي.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما اثناء خطاب في انديانا يوم 6 فبراير شباط 2015. تصوير: كيفين لامارك - رويترز

والمذكرة المؤلفة من 29 صفحة التي قدمها البيت الأبيض إلى الكونجرس تكشف عن الخطوط العريضة لأولويات أوباما في السياسة الخارجية خلال العامين الأخيرين له في الرئاسة.

ووصف أوباما التحديات الأكثر إلحاحا من التطرف العنيف والعدوان الروسي وهجمات الانترنت والتغير المناخي مشيرا إلى أن أفضل تعامل معها يكون عن طريق حشد التحالفات الدولية.

ولكنه قال إن الولايات المتحدة بحاجة إلى التحلي ”بصبر استراتيجي وإصرار“ إذ أنها ليس لديها موارد لا نهاية لها وأضاف أن الكثير من المشاكل لا يمكن حلها عن طريق القوة العسكرية.

وقال أوباما إنه على المدى البعيد فان جهود الولايات المتحدة لمواجهة الفكر وراء التطرف العنيف ”أكثر أهمية من قدرتنا على القضاء على الإرهابيين في ساحة المعركة.“

والوثيقة الجديدة هي تحديث لواحدة صدرت عام 2010 حين كان مر على أوباما في مقعد الرئاسة 15 شهرا فقط. ومنذ ذلك الحين تعرض لانتقادات في الداخل والخارج لنهجه الحذر بشكل زائد في السياسة الخارجية.

وجدد أوباما إلتزامه بقيادة التحالف الدولي لاضعاف وهزيمة تنظيم الدولة الاسلامية والعمل مع الحلفاء الأوروبيين على عزل روسيا بسبب دعمها للانفصاليين في شرق أوكرانيا.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أشرف صديق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below