8 شباط فبراير 2015 / 18:13 / بعد 3 أعوام

الخارجية البريطانية: تأجيل الانتخابات الرئاسية النيجيرية "يبعث على القلق"

لندن (رويترز) - قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في بيان يوم الأحد إن قرار تأجيل الانتخابات الرئاسية في نيجيريا جراء الوضع الأمني هناك ”يبعث على القلق“.

فيليب هاموند وزير الخارجية البريطاني يتحدث في هلسينكي يوم الثامن من يناير كانون الثاني 2015. تصوير: ماركو اولاندر - رويترز. صورة لرويترز توزعها كما تلقتها خدمة لعملائها.

وأعلنت اللجنة المشرفة على الانتخابات في نيجيريا أنها ستؤجل الانتخابات الرئاسية المزمعة في 14 فبراير شباط حتى 28 مارس آذار المقبل في خطوة من المرجح أن تثير غضب المعارضة بعد أن استسلمت اللجنة لضغوط من حزب الشعب الديمقراطي الحاكم.

ودعت بريطانيا -التي استعمرت نيجيريا في السابق- إلى الهدوء خلال ما وصفتها بأنها مرحلة مثيرة للإحباط معتبرة أن قرار تأجيل الانتخابات ”يبعث على القلق.“

وقال هاموند في بيانه ”في الوقت الذي ندعم فيه نيجيريا في كفاحها ضد الإرهاب فإنه يجب عدم استخدام الوضع الامني كذريعة لحرمان الشعب النيجيري من ممارسة حقوقه الديمقراطية.“

واضاف ”من الضروري الحفاظ على المسار الصحيح للانتخابات وإجرائها في أقرب وقت ممكن وفقا للأعراف الدولية.“

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below