9 شباط فبراير 2015 / 20:09 / منذ 3 أعوام

بوكو حرام تشن هجومين في النيجر والكاميرون

نيامي/ياوندي (رويترز) - قالت مصادر عسكرية ومحلية يوم الاثنين إن مسلحي جماعة بوكو حرام الإسلامية النيجيرية قصفوا بلدة على حدود النيجر مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص ونفذوا هجمات في الكاميرون المجاورة وخطفوا حافلة مكتظة بالركاب.

أناس يفرون بمتعلقاتهم من العنف في شمال شرق نيجيريا يوم 31 يناير كانون الثاني 2015 . تصوير. افولابي ستوندي - رويتر

وقتلت الجماعة آلاف الأشخاص وخطفت المئات في إطار مسعاها لإقامة إمارة إسلامية في شمال شرق نيجيريا. وكثفت بوكو حرام أيضا هجماتها عبر الحدود في الكاميرون.

وأدى تكثيف الهجمات قرب بحيرة تشاد وهي منطقة تلتقي عندها حدود نيجيريا وتشاد والنيجر إلى فرار عشرات الالاف من النيجيريين عبر الحدود. ودفع تصاعد الأزمة نيجيريا إلى تأجيل انتخاباتها الرئاسية التي كانت مقررة في 14 فبراير شباط.

وفي حين يكافح الجيش النيجيري لاحتواء المتشددين تشن الدول المجاورة هجوما واسع النطاق ضدهم مما أثار سلسلة من الهجمات الانتقامية داخل النيجر والكاميرون.

وقال شهود عيان إن مسلحي بوكو حرام اقتحموا سجنا في بلدة ديفا خلال الليل وفجروا سيارة ملغومة في مكان اخر بالبلدة وذلك قبل وقت قصير من الموعد المقرر لتصديق برلمان النيجر على المشاركة في الهجوم الذي تشنه دول المنطقة وهو ما يعني عبور الحدود.

وقال مصدران أمنيان لرويترز إن هجوما بقنبلة نفذته جماعة بوكو حرام في ديفا أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة خمسة آخرين بجروح خطيرة.

وقال أحد المصدرين إن الهجوم نفذته امرأة انتحارية لكن المصدر الآخر قال إن الانفجار ناجم عن سيارة ملغومة.

وتواصل القصف العنيف طوال يوم الثلاثاء حيث صد جيش النيجر الهجوم وهو الثالث لبوكو حرام على ديفا خلال أربعة أيام. وقال عضو بالحرس الوطني إن نحو 100 من المشتبه بانهم من مسلحي بوكو حرام محتجزون في سجن في النيجر وليس في ديفا.

وقال رئيس النيجر محمد ايسوفو للصحفيين في العاصمة نيامي ”سنهزم بوكو حرام. بوكو حرام ليس لها مستقبل في هذه المنطقة.“

وأمرت السلطات السكان بأن يلزموا منازلهم وأقامت المتاريس حول ديفا. وقال سكان ومسؤولو إغاثة إن آلاف الأشخاص يفرون من البلدة في سيارات ودراجات نارية.

وفي الكاميرون ذكرت مصادر عسكرية أن من يشتبه بانهم مسلحون من بوكو حرام هاجموا قرية كيراوا يوم الأحد وخطفوا ما لا يقل عن 18 شخصا كانوا يسافرون على حافلة قرب ادانجا دانجا. وقال احد المصادر إن 30 شخصا كانوا يستقلون الحافلة.

وقالت مصادر عسكرية في البلدين إن القوات قتلت ما لا يقل عن 12 من مقاتلي بوكو حرام خلال يومين من القتال.

ويوم السبت الماضي وافقت حكومات الكاميرون وتشاد والنيجر ونيجيريا وبنين على تشكيل قوة إقليمية قوامها 8700 فرد لمحاربة بوكو حرام.

وشاهدت رويترز تسجيلا مصورا يبدو أنه لأبو بكر شيكو زعيم بوكو حرام يسخر فيه من الخطط الرامية لتدخل عسكري إقليمي. وقال في التسجيل ”هذه رسالة لشعوب وزعماء أفريقيا. لن تستطيعوا هزيمتنا...اجلسوا وأعيدوا التفكير. هل دستوركم وديمقراطيتكم أفضل من الإسلام؟“

إعداد وتحرير محمد اليماني للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below